الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

محافظ المنيا يشهد فعاليات مؤتمر «التمكين الاقتصادي للمرأة في 2017»

محافظات

جمال علم الدين - إنعام محمد ربيع


شهد عصام البديوي، محافظ المنيا، فعاليات مؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة 2017، بحضور نيفين جامع، الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية، والدكتور جمال أبو المجد رئيس جامعة المنيا، ومحمود محرز رئيس قطاع المكاتب الإقليمية، وفايزة الطهناوي مدير المنطقة الخامسة للصندوق الاجتماعي، ووفد من القيادات والشخصيات النسائية.

قدم المحافظ التهنئة للمرأة، مؤكدًا أن إعلان عام 2017 عامًا للمرأة المصرية من قِبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمثابة رسالة تؤكد إيمان القيادة السياسية في مصر بدور فتيات ونساء مصر في تحقيق التنمية على أرض الوطن.

وأشار إلى أن المرأة ستظل نموذجًا للتضحية والإرادة الصلبة عبر العصور؛ لأنها أثبتت جدارتها بقيادة أسرتها ومجتمعها نحو البناء والازدهار، ومؤكدًا إيمانه بدورها كشريك أساسي في جميع مجالات العمل العام خصوصًا أن "لدينا نماذج ناجحة استطاعت بعزيمة وإرادة صلبة نسج قصص نجاح يفخر بها المجتمع كله".
اضافة اعلان

وأكد المحافظ أهمية ودور المرأة جنبًا إلى جنب مع الرجل، للنهوض بالمجتمع ومشاركتها الإيجابية في التنمية، مشيرًا إلى أن الكفاءة أصبحت هى المعيار الرئيسي للعمل في أي مجال سواء للمرأة أو للرجل، لافتًا إلى تبني المحافظة لقضايا المرأة بالتنسيق مع إدارة شئون المرأة بالمحافظة، للعمل على تنمية المرأة وتمكينها خاصة المعيلة والريفية.

وأضاف أن المحافظة حريصة على دعم كافة الأنشطة التي تشارك فيها المرأة في المجتمع وخروجها من دور التهميش إلى دور الريادة، إذ عقدت المحافظة عددًا من المؤتمرات والندوات لمناهضة العنف ضد المرأة ونشر الوعي الثقافي نحو حقوق المرأة وأهمية دورها في عملية التنمية، مشيرًا إلى أن المحافظة تدعم المشروعات الإنتاجية الصغيرة والمتناهية الصغر للمرأة، والتي تسهم في توفير العديد من فرص العمل وبالتالي زيادة دخل الأسر.

من جانبها، قالت نيفين جامع الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية، إن المؤتمر يأتي بهدف نقل صورة حقيقية عن المرأة في الصعيد والتي بمثابة رسالة إيجابية عن المهارات الخاصة بالسيدات ومدى إسهامها في توفير فرصة عمل من خلال التواصل مع الصندوق الاجتماعي والجمعيات الأهلية لدعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأضافت أن المرأة وبالأخص المرأة بصعيد مصر هى الأساس وهى القادرة على اختراق سوق العمل حتى ولو من خلال ممارستها لأي من المهن الحرفية واليدوية من خلال منزلها، لافتة إلى أن المرأة بالصعيد استطاعت أن تقتحم سوق العمل بكل صعوباته.

وأشارت إلى أن المنطقة الخامسة منذ إنشائها قامت بتوفير 7 مليارات جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، موضحةً أنه بلغت نسبة التمويل المقدمة للمرأة من هذا المبلغ جاءت بواقع 56%، وهذا يدل على قدرة السيدات وجهدهم في النجاح والوصول والإصرار على تحقيق أهدافهم.

ودعت نيفين جامع الراغبات من سيدات الصعيد في إقامة وتنفيذ مشروع يوفر لها فرصة عمل ليكون بمثابة مصدر رزق لها التوجه إلى الصندوق الاجتماعي، حيث يوفر لها التمويل اللازم لإقامة المشروع ويوفر أيضًا فرص تدريبية تساعدها على اختراق سوق العمل.

من جانبها، استعرضت فايزة الطهناوي مدير المنطقة الخامسة إنجازات المنطقة الخامسة للصندوق الاجتماعي لتنمية المرأة، وعرض لمنتجات السيدات أصحاب المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر، وذلك لدعم وتنمية قدرات المرأة ومساعدتها في الحصول على المهارات اللازمة للبدء والتوسع بالمشروعات الصغيرة، وزيادة المردود الاقتصادي لتلك المشروعات.

وأضافت أن المؤتمر يأتي ضمن إستراتيجيات متطورة يسعى الصندوق الاجتماعي من خلالها المساهمة في تمكين المرأة اقتصاديًا واجتماعيًا، وذلك بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP لإدماج المرأة بتشجيعها على إقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، تتيح لها المزيد من فرص العمل، بالإضافة إلى وضع آلية للتعاون مع الشركاء بهدف إتاحة مناخ عمل مساند للمرأة واحتياجاتها.

كما افتتح المحافظ والحضور معرضًا شاملًا لمنتجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة حيث يحتوي المعرض على العديد من المنتجات الغذائية والملابس والمشغولات اليدوية وغيرها للجهات المشاركة بالمؤتمر.

وفي ختام المؤتمر تم تكريم عدد من مقررات المجلس القومي للمرأة بمحافظات ( المنيا ـ الفيوم ـ بني سويف ـ الوادي الجديد ـ أسيوط )، وعدد من شركاء ورائدات الأعمال بصعيد مصر.