الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

محافظ المنيا يتابع التشغيل التجريبي لمركز التطوير التكنولوجي

محافظات

جمال علم الدين - إنعام محمد ربيع


تابع عصام البديوى محافظ المنيا، صباح اليوم الخميس، التشغيل التجريبي لمنظومة ميكنة الهيكل الإدارى للمحافظة، بمركز التطوير التكنولوجي لخدمة المواطنين التابع لديوان عام المحافظة.

وأضاف أنه يتم ربط جميع مديريات الخدمات ورؤساء المراكز والمدن وإدارات الديوان العام بشبكة واحدة، يتم عليها إدراج كافة المعلومات والبيانات التي تخص المواطن، واستقبال شكاواهم أو طلباتهم من خلال هذه الشبكة.
اضافة اعلان

أكد المحافظ أن هذه المنظومة تتيح للمواطن بشكل كبير الحصول على خدمة متميزة، وتهدف إلى الوصول للمواطن بأسرع وسيلة لأداء كافة الخدمات وتحسينها بأقل وقت وجهد ممكن، وضمان حقوقهم وحفظ البيانات والمعلومات وسهولة الوصول إليها.

لفت المحافظ إلى أن المحافظة تعمل على تلافى كافة الصعوبات التي تقف عائقًا أمام ميكنة الخدمات المقدمة للمواطنين، مع منح العاملين بمركز التطوير التكنولوجي والوحدات المحلية ومديريات الخدمات دورات تدريبية، لتنمية وصقل مهاراتهم في كيفية التعامل مع المواطنين، وتيسير الخدمة المقدمة له.

وأكد أنه سيتم متابعة أداء الخدمات المقدمة للمواطنين أولا بأول، لتقييمها والوقوف على جوانب التقصير ومحاسبة المتسببين في ذلك.

كما أوصى المحافظ القائمين بالعمل بمركز التطوير التكنولوجي بالاهتمام بشكوى المواطنين والتعاون معهم وحل مشكلاتهم، ومتابعة شكواهم حتى يتم تلافيها نهائيًا، كما أوصى بمتابعة الإدارات المميكنة في إدخال الكم المتراكم من البيانات التي لديها على البرنامج المخصص لها.

وكان المحافظ ناقش أمس خلال لقائه مع وفد وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري مؤشرات الأداء، وموقف التشغيل التجريبي الخاص بميكنة الهيكل الإداري للمحافظة، بحضور عدد من مديري الإدارات بالديوان العام ومدير مركز التطوير التكنولوجي.

أكد المحافظ أهمية وضرورة ميكنة الإدارات داخل مجالس المدن والديوان العام، وذلك لإدخال الكم المتراكم من بيانات كل إدارة على البرنامج المخصص لها بالمنظومة، للاستفادة من البرنامج من حيث التقارير الإجمالية والإحصائية والحفاظ على البيانات الورقية، من خلال إدراجها على النظام، كما كلف المحافظ بالوقوف على المشكلات التي تعوق أداء الخدمة لإمكان إيجاد الحلول المناسبة لها.