الجمعة 30 أكتوبر 2020...13 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

طبيب أطفال مستشفى السنطة يعلن إصابته بكورونا للمرة الثانية بدرجة أشد قسوة

محافظات FB_IMG_1600890282809_copy_680x425
الطبيب

محمد عصر

أعلن الدكتور محمود أبو العزم الطبيب بحضانات الأطفال بمستشفى السنطة العام في محافظة الغربية إصابته بفيروس كورونا للمرة الثانية بعد تعافيه من المرض في شهر يونيو الماضي وظهور الأعراض عليه بدرجة أشد قسوة من أعراض إصابته الأولى.اضافة اعلان



وقال "أبو العزم": "هناك احتمال لإصابة المتعافين من فيروس كورونا مرة أخرى وذلك بعد شفائهم من الفيروس خلال فترة وجيزة لا تتجاوز شهرين" وكتب عبر حسابه الشخصي على فيسبوك: "اجابة واضحة و منفصلة أهي... أيوة الكوفيد جه لناس كتير من الفريق الطبي و معظمنا ماكملش شهرين معظمنا حوالين الخمسين اليوم من اول اصابة و انتشر بين نحو ربع الفريق مش واحد ولا اتنين... و للمرضى نفسهم فيه ناس دخلت تاني...و عمي جاتله الإصابة الاولى بعدي و عدت سهل بس تاني اصابة ربنا كتب ماتعديش..الفيروس فرصة لتأمل قدر ربنا اللي بيختار مين هيتعب و مين لا بدون ارتباط سواء بعمر ولا مرض غير اختيار ربنا....سواء هي موجة تانية أو تحور هو لسة موجود و سبب قلة الاعداد اللي بتتنشر ان معظم الحالات بستر ربنا وحده مش شطارة من بشر بتحتاج عزل منزلي...ماشية بستر ربنا بس... و فعلا منظمة الصحة العالمية شالت آخر ابحاث اتعملت و توقعت في الاول ست شهور مناعة و بعدين تلات شهور و بعدين شالوا البند دا خالص لإن الفيروس مش مفهوم و فيه كذا سلالة و بيتحور ..دي اجابة اكتر سؤال إتسأل ليا و عني...فاللي اتصاب ياخد حذره زي اللي ما اتصابش...كلها أقدار ربنا بس خدوا بالأسباب.

يُذكر أنَّ الدكتور محمود أبو العزم أُصيب بكورونا للمرة الأولى في بداية شهر يونيو الماضي وأعلن تعافيه بعد ظهور نتائج المسحتين وسلبيتهما وقرر التبرع بالبلازما لصالح مرضى.