الأحد 9 أغسطس 2020...19 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

زحام وتدافع خلال تشييع جثمان وزير الاقتصاد الأسبق بالشرقية | فيديو

محافظات 720205164226799873593
زحام وتدافع أثناء دفن جثمان وزير الاقتصاد الاسبق بمسط رأسه بالشرقية

سامح المغازى

حرص العشرات من أهالي شبرا صوره التابعة لمركز ديرب نجم على المشاركة في تشييع جثمان ابن قريتهم الدكتور مصطفى السعيد وزير الاقتصاد الأسبق والذى وافته المنية أمس بأحد مستشفيات القاهرة بمسقط رأسه في الشرقية.

 

وشهدت المنطقة المحيطة بالمقابر تزاحما شديدا وتدافعا بين الوافدين اليها لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الفقيدعلى الرغم من التحذيرات الوقائية والإجراءات التى تقوم بها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا وفى مقدمتها منع أى تجمعات إلا أن الكثير من المواطنين كان لهم رأيا أخر.


 

اقرأ ايضا..شفاء ثاني حالة إصابة بكورونا في الشرقية ببلازما دم المتعافين | صور

اضافة اعلان
ووصل الجثمان إلى مسقط رأسه عصر اليوم وتم اداء صلاة الجنازة عليه أمام مسجد القرية طبقًا لتعليمات مجلس الوزراء للحد من تفشي فيروس كورونا وشيعوه إلى مثواه الأخير في مشهد مهيب وسط حزن ودموع أهالي قريته على فراقه.



ورحل وزير الاقتصاد الأسبق امس عن عمر يناهز 87 عاما إثر هبوط في الدورة الدمويه نتيجة لتوقف عضله القلب داخل مستشفى وادى النيل بالقاهرة.

 

وكان السعيد أستاذا متفرغا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة ورئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب منذ عام 2005 ونجح في الحصول على عضوية مجلس النواب عن دائرة ديرب نجم عام 1979 كما حصل الراحل على جائزة الدولة التشجيعية من المجلس الأعلى للثقافة عام 1980.
 

اقرأ ايضا..تشييع جثمان "مصطفى السعيد" في جنازة شعبية مهيبة بالشرقية | فيديو

 
فيما نعى الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية وزير الاقتصاد الأسبق ورئيس اللجنة الاقتصادية الأسبق بمجلس النواب والذي وافته المنية إثر إصابته بأزمة صحية.

 

اقرأ ايضا..وصول جثمان وزير الاقتصاد الأسبق لمسقط رأسه بالشرقية | فيديو

وقال المحافظ: لقد فقدت الشرقية عالماً جليلاً ورجلاً من رجالها السياسيين والاقتصادين الذين كان لهم علامة بارزة في تاريخ مصر الاقتصادي في فترة توليه الحقيبة الاقتصادية.

وتقدم محافظ الإقليم بخالص تعازيه لأسرة الفقيد متمنياً له الرحمة ولهم الصبر والسلوان.