الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

بالصور.. قومي المرأة ببورسعيد ينظم ندوة «المرأة والمشاركة السياسية»

محافظات

زيزي إبراهيم


نظم فرع المجلس القومي للمرأة ببورسعيد ندوة جماهيرية، تحت عنوان "المرأة والمشاركة السياسية"، وذلك بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية ببورسعيد، بحضور المستشار العسكري لمحافظة بورسعيد العقيد وائل السعيد، والدكتور مهدي القصاص عميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية، والشيخ إبراهيم لطفي أمين بين العائلة المصرية ببورسعيد والقس لوقا.

شارك في حضور الندوة المئات من الشباب من مختلف فئات المجتمع البورسعيدي منهم كوادر شبابية، وممثلو أحزاب سياسية ونقابات وجمعيات أهلية ببورسعيد، بجانب الرائدات الريفيات، وطلبة وطالبات المعهد العالي للخدمة الاجتماعية، وأشرف على تنظيم اليوم ليظهر بشكل مشرف كلا من الدكتورة منال والدكتورة إحسان أعضاء المجلس القومي للمرأة فرع بورسعيد.
اضافة اعلان

بدأت الندوة بالوقوف دقيقة حدادًا على أرواح شهداء الوطن وقراءة الفاتحة على روح ابن بورسعيد الشهيد المقدم محمد الحسيني رئيس مباحث أبو صوير، واللواء عادل رجائي، كما نعت المهندسة سحر لطفي مقرر فرع المجلس القومي للمرأة ببورسعيد في بداية الندوة شهداء الوطن.

وعقب ذلك، بدأت كلمة العقيد وائل السعيد المستشار العسكري للمحافظة، والذي بدأ حديثه بالتحية لشهداء الشرطة والجيش وتناول في كلمته دور المرأة في الفترة الراهنة في تربية النشأ على الانتماء للوطن.

وتحدث الدكتور مهدي القصاص عن دور المرأة في المجتمع وأهمية المشاركة السياسية لها، وتلا ذلك كلمة الشيخ إبراهيم لطفي أمين بيت العيلة فرع بورسعيد، والذي تحدث فيها عن مكانة المرأة في الإسلام، ومشاركتها بالرأي في أهم القضايا في عهد الرسول.

كما تحدث القس لوقا عن مكانة المرأة في المسيحية، ودورها العظيم في المجتمع حاليًا، مشيرًا إلى أن المرأة تم تكريمها في الدين المسيحي.

وعلى صعيد متصل، شرحت المهندسة الاستشارية سحر لطفي مقرر فرع المجلس القومي للمرأة في بورسعيد، خلال كلمتها التي ألقتها، المادة 180 من الدستور، ومهام عضو المجلس المحلي والفرق بينه وبين عضو مجلس النواب ودعت كل امرأة وفتاة؛ للمشاركة السياسية كمرشحة أو نائبة.

كما أطلقت المهندسة سحر خلال كلمتها شعار «مصر أولا وقبل كل شيء»، لينطلق من بورسعيد الباسلة إلى باقي محافظات مصر كلها قائلة «أجدادنا ببورسعيد دافعوا أيام العدوان الثلاثي عن كرامة الوطن وأمانه فيجب علينا الآن أن ننتبه ونرفض القنوات الفضائية التي تبث إشاعات مغلوطة أو ما يتم كتابته على فيس بوك من إشاعات لتدمير عقول الشباب».

وتابعت «إذا أردت التغيير مارس السياسة من خلال قنوات شرعية مثل الأحزاب السياسية أو النقابات»، داعية الشباب للأعمال التطوعية من خلال الجمعيات الأهلية.

واستكملت «من يريد خوض انتخابات المجلس المحلي عليه بسرعة العمل اليوم وليس غدًا وتقديم خدمات مباشرة لمواطني دائرته والعمل على تكوين فريق لمساعدته».