السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

مدحت الجيار: «ألف ليلة وليلة» أهم كتاب في العالم

ثقافة وفنون
الناقد مدحت الجيار

شيماء عطية


اعتبر الناقد مدحت الجيار أن كتاب "ألف ليلة وليلة" هو أهم كتاب في حياته، حيث وجد فيه التصرفات الإنسانية المنتشرة في المجتمع، كما منحه الخيال من خلال مجموعة من الحكايات التي تقوم على الخيال وتستطيع مع ذلك تصديقها بالرغم من عدم حدوثها على أرض الواقع.
اضافة اعلان

وأضاف الجيار أن ما قرأه في الكتاب عاد واستمع إلى بعضه في الإذاعة المصرية، موضحا أن الكتاب لا زال يشجعه على إعادة قراءته وتدبر حكايات شهرزاد من أجل تهذيب شهريار، معتبرا إياه أهم كتاب بشرى في العالم كله، حيث يطبع منه بمختلف اللغات العديد من النسخ سنويا.

«ألف ليلة وليلة» هو كتاب يتضمّن العديد من القصص التي وردت في غرب وجنوب آسيا بالإضافة إلى الحكايات الشعبية التي جُمِعت وتُرجمت إلى العربية خلال العصر الذهبي للإسلام. يعرف الكتاب أيضًا باسم الليالي العربية في اللغة الإنجليزية، منذ أن صدرت النسخة الإنجليزية الأولى منه سنة 1706.

جُمع العمل على مدى قرون، من قِبل مؤلفين ومترجمين وباحثين من غرب ووسط وجنوب آسيا وشمال أفريقيا. ما هو شائع في جميع النُّسخ الخاصة بالليالي هي البداية، القصة الإطارية عن الحاكم شهريار وزوجته شهرزاد، التي أدرجت في جميع الحكايات.

والقصص تنطلق أساسًا من هذه القصة، وبعض القصص مؤطرة داخل حكايات أخرى، في حين تبدأ أخرى وتنتهي من تلقاء نفسها. بعض النُّسخ المطبوعة لا تحتوي سوى على بضع مئات من الليالي، والبعض الآخر يتضمن ألف ليلة وليلة أو أكثر.

ومن أشهر قصص «ألف ليلة وليلة» "علاء الدين والمصباح السحري"، و"على بابا والأربعون لصًا"، و"رحلات السندباد البحري السبع".