السبت 24 أكتوبر 2020...7 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

لكل فنان هوية وبصمة خاصة

سهير المرشدي: الأميرة العمياء أول أدواري المسرحية

ثقافة وفنون download - 2020-09-21T004914.728
الفنانة سهير المرشدى

ثناء الكراس


إحدى فنانات الزمن الجميل، ممثلة مسرح وسينما وتليفزيون وامتازت بقوة الأداء والحضور، عرفت الفنانة سهير المرشدى ـــ ولدت فى هذا اليوم 21 سبتمبر 1946 ـــ بتقديم الشخصيات الصعبة والمركبة وفى حوار أجرته معها مجلة كلام الناس عام 1995 حول مشوارها الفنى قالت:

اضافة اعلان

 


عملت فى مناخ كان مفتوحا للممارسة والتعلم بحب وقبله العلم فاليوم هذا المناخ اختفى، وقد تعلمت فى حياتى أن المسرح العظيم فى البلد العظيم لأن هذا معناه مناخ أى ازدهار فى منابر الحياة المختلفة ومنها الفن والصحة والتعليم وغيره.


لم تكن لدى الفرصة المتاحة لحنان ابنتى مثلا الآن، فقد كنت أول فنانة فى أسرتى، وكان أول معلم لى هو المسرح المدرسى لأنى كنت طالبة علم فى المدرسة فإذا بطالبة العلم تصبح فنانة فى المسرح المدرسى ليختلط العلم بالفن بدأت أتعلم وأتثقف وأن يكون لدى وجهة نظر فى الفن وفى الحياة وفى ذاتى ايضا لتصبح لى رؤية.
فالفنان دائما يرغب فى أن يقدم إضافة وليس هناك فنان مصادفة أو فنان عشوائى نحات أو رسام أو خزاف أو من يحفر على الخشب من الممكن أن يكون موهوبا.. عبقريا لكنه ولم يتعلم لن يدخل التاريخ.


كان أول من ساندنى لاكتشاف موهبة التمثيل عندى ناظرة مدرستى الثانوية "مدرسة الحلمية" وقدمت خلالها أول مسرحية بعنوان "الأميرة العمياء" ونلت عنها شهادة تقدير.


هنا كان من الطبيعى أن أكمل تعليمى فتركت الجامعة والتحقت بأكاديمية الفنون حتى لا يقال إنى دخلت الفن من الأبواب الخلفية، كنت أريد أن أصبح علامة، أن أدخل التاريخ وألا أكون مجرد عابرة فى الوسط الفنى.

 


كان أول فيلم أشارك فيه "المشاغب" عام 1965 ، ومن أكثر من أثر فى أمينة رزق وسميحة أيوب وسناء جميل ومحسنة توفيق وكريمة مختار وسهير البابلى ..

 


أما على مستوى السينما فهناك فاتن حمامة وراقية إبراهيم وهند رستم، أيضا بدأ شعورى بقيمة الأستاذ منذ بدأت العمل فى الوسط الفنى بل منذ عملت فى المسرح المدرسى ومن أساتذتى محمود مرسى وكرم مطاوع، كل على اختلافهم كنت أستقى منه روح الفنان وسعد اردش وجلال الشرقاوى ومحمود المليجى وفريد شوقى، هذا غير المخرجين طبعا يوسف شاهين وبركات وصلاح أبو سيف.

 

"كرم مطاوع" و"سهير المرشدي" من خلف الأسوار!

 
ونحن متفقون على أن الموهبة ضرورية لكن لا بد من الصبر وعدم التسرع والقراءة المستمرة ومزيد من الصبر والمعرفة فالاستمرارية فى الإبداع سياسة النفس الطويل والاستمرارية تعنى الخلود والإصرار والثقة بالنفس.
وأخيرا ترى سهير المرشدى أنه لا يوجد استنساخ فى الفن فلكل فنان هوية خاصة وبصمة خاصة وهكذا هو الفنان الحقيقى.
من أهم أعمال سهير المرشدى وأشهرها فى السينما "الزوجة الثانية" وفى التليفزيون "ليالى الحلمية، أرابيسك، بوابة الحلوانى" وفى المسرح أيزيس.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟