الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

تفاصيل الدورة الثانية لـ«ملتقى القاهرة الدولي للنقد الأدبي»

ثقافة وفنون
المجلس الأعلى للثقافة

ميرنا أبو نادي


يطلق المجلس الأعلى للثقافة ملتقى القاهرة الدولى الثانى للنقد الأدبى تحت عنوان "الحوار مع النص – دورة عبد القادر القط" في الفترة من 8 إلى 10 مايو الجاري، وذلك بمشاركة 70 باحثا وناقدا ومتخصصا من مصر ومعظم الدول العربية وأذربيجان.

وكانت لجنة إعداد الملتقى برئاسة الناقد الكبير الدكتور أحمد درويش- مقرر لجنة الدراسات الأدبية بالمجلس، سبق وأن أطلقت دعوة للكتابة في ديسمبر الماضى لجميع المتخصصين والمهتمين من الوطن العربى بقضايا النقد الأدبى، وقد تلقت اللجنة أكثر من 200 مقترح وملخص بحث من الراغبين بالمشاركة من مصر وعدد كبير من الدول العربية، وقد عكفت اللجنة على دراسة الأوراق المقدمة وانتهت إلى اختيار نحو 70 مشاركة من مصر وخارجها، طبقًا للموضوعات التي تتناسب مع موضوع الملتقى ومحاوره، ومع مراعاة تمثيل أكبر عدد ممكن من البلدان العربية، حيث يشارك في الملتقى 70 متخصصا من دول "العراق، سوريا، اليمن، المملكة العربية السعودية، لبنان، الأردن، ليبيا، الجزائر، المغرب، تونس، السودان، أذربيجان، مصر".
اضافة اعلان

وكانت الدورة الأولى للملتقى قد عقدت في عام 2010 تحت عنوان: "النقد الأدبى والواقع الثقافي"، واختارت اللجنة العلمية للدورة الحالية عنوان "الحوار مع النص" كما قررت اللجنة أن تحمل الدورة اسم الناقد الراحل الكبير عبد القادر القط.

وأعدت اللجنة عددًا من المحاور الرئيسية التي سيتناولها الملتقى من بينها:
- الحوار مع النص الشعرى
- الحوار مع النص السردى
- الحوار مع النص النقدى
- الحوار مع الدراما
- الحوار مع النص الإعلامي
- الحوار مع التجليات الأخرى للنص

بالإضافة إلى تنظيم عدد من ورش العمل والموائد المستديرة التي تتناول كل واحدة منها موضوعا من موضوعات الملتقى، ويقام على هامش الملتقى عدد من الأنشطة المصاحبة منها: تنظيم معرض للكتاب لإصدارات وزارة الثقافة وبعض دور النشر الخاصة.

كما يصدر المجلس الأعلى للثقافة بمناسبة الملتقى عددا من المطبوعات المتعلقة بالنقد الأدبى وإشكالياته، من بينها كتاب "حديث الإثنين" ويتضمن مختارات من مقالات الأستاذ الدكتور عبد القادر القط في جريدة الأهرام، كما يصدر على خلال الملتقى نسخة تجريبية من الأبحاث الكاملة المقامة للملتقى.