الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

بعد الإساءة لهاني شاكر.. 5 ملاحظات على فيديو أحمد فلوكس تؤكد جهله بقصة مصطفى حفناوي

ثقافة وفنون احمد فلوكس
أحمد فلوكس

فجأة ودون أي مقدمات خرج الفنان أحمد فلوكس من خلال مقطع فيديو نشره عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي، تحدث خلاله عن وفاة اليوتيوبر "مصطفى حفناوي" الذي نعاه الكثير من النجوم عبر السوشيال ميديا.

اضافة اعلان
 

الغريب في الأمر أن أحمد فلوكس أساء خلال الفيديو للفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين من خلال بعض الكلمات التي وجهها إليه متهماً إياه بالتقصير في تقديم يد المساعدة لمصطفى حفناوي لكن هناك بعض الملاحظات والأخطاء التي وقع فيها فلوكس والتي أكدت أنه يجهل قصة "حفناوي" وأن الفيديو الذي نشره هو مجرد " ركوب للتريند " وإليكم بعض الملاحظات:  

 

الملاحظة الأولى: هي أن فلوكس لا يعرف اسم مصطفى حفناوي حتى أنه قال أكثر من مرة خلال الفيديو "مصطفي حفني"، على الرغم من تظاهره بالحزن على رحيله .

 

الملاحظة الثانية: هي أن أحمد فلوكس أكد خلال حديثه أنه تابع مصطفى حفناوي منذ عشرة أيام على الرغم من أن أزمة مصطفى الصحية وزيارة الفنان تامر حسني له كانت منذ أقل من أسبوع. 

 

الملاحظة الثالثة: التي أثارت استغراب الكثيرين هو إقحام فلوكس لشخص هاني شاكر في موضوع مصطفي حفناوي ، على الرغم من أن ذلك الشاب ليس له علاقة بالموسيقى والغناء، وأنه مجرد يوتيوبر يقدم محتوى ترفيهيا بعيداً عن فكرة الغناء، كما أنه لم يفكر في التقدم لنقابة الموسيقيين للحصول على العضوية أو تصريح بمزاولة المهنة، لذلك، فإن ذكر اسم هاني شاكر في أزمة مرضه ليس منطقيا. 

 

الملاحظة الرابعة: عدم دراية فلوكس بموضوع مصطفى حفناوي حيث إنه قال خلال الفيديو إن ذلك الشاب لم يجد مستشفى لعلاجه، وهذا ليس صحيحاً لأن أزمة حفناوي تمثلت في تشخيص خاطئ لمرضه تسبب في إدخاله في غيبوبة، ودخل بعدها غرفة العناية المركزة بشكل مباشر.  

 

الملاحظة الخامسة: أن أحمد فلوكس طالب كل من نعوا مصطفى حفناوي بالمساهمة في بناء مسجد كصدقة جارية له، لكن الغريب أنه لم يبادر ويعلن عن تبنيه هذه المهمة بنفسه، أو أن يكون أول المساهمين في بناء المسجد ليثبت صدق نواياه.