الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

بالأسماء.. ضحايا النهار اليوم بسبب الدمج مع سي بي سي

ثقافة وفنون
قناتي النهار والسي بي سي

إسلام معوض


مع اقتراب ساعة الدمج الذي يجمع قناتي "النهار اليوم" و"سي بي سي إكسترا" في قناة إخبارية واحدة تنطلق نهاية شهر ديسمبر الجاري، وجدت إدارة قناة "النهار اليوم" نفسها في مأزق شديد الحرج، واضطرت لتعديل خطتها البرامجية الجديدة وخفض عدد المذيعين بالمحطة، الأمر الذي انتهى بالاستغناء عن خدمات عدد كبير منهم.

البداية كانت بالمذيعة مروة الشبراوي مقدمة نشرات الأخبار على شاشة القناة، والتي أبلغتها إدارة الشبكة الاستغناء عن خدماتها، وتسوية مستحقاتها المالية لتبدأ مذيعة التليفزيون المصري رحلة البحث عن محطة أخرى، أو العودة إلى جدران ماسبيرو.
اضافة اعلان

وتوالت قائمة الاستغناء، لتشمل المذيعة ريم وجدي، مقدمة برنامج "موعد مع البرلمان"، والتي كانت ثاني ضحايا عملية الدمج المرتقبة.

ثالث الضحايا، كانت الإعلامية سارة حازم، مقدمة برنامج "صحافة النهار" والتي أعلنت اليوم الإثنين انتهاء رحلتها مع القناة بنهاية شهر ديسمبر الجاري، وذلك عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

"سارة" المذيعة الشابة التي استطاعت أن تلفت الانتباه إليها بحضورها، وأدائها الرشيق، أمضت بين جدران القناة ما يقرب من خمس سنوات، وحرصت في نهاية الرحلة على توجيه الشكر لكل من دعمها في هذه الرحلة، مؤكدة أنها اكتسبت خلالها خبرات مضاعفة على الصعيدين المهني والإنساني.

اللافت في الأمر وفقًا لمصادر من داخل القناة، أن العلاقة بين قائمة المذيعين الذين تم الاستغناء عنهم وإدارة القناة انتهت بكل ود واحترام متبادل مع تسوية مستحقاتهم المالية، ويدرك هؤلاء المذيعين أن القناة اضطرت اضطرارًا لهذا الأمر بسبب عملية الدمج التي ستجمع قناتين كبيرتين في كيان واحد، الأمر الذي يستلزم بالضرورة خفض عدد مذيعي المحطة.

وأضافت المصادر أن الأيام المقبلة ستشهد رحيل عدد آخر من المذيعين، من بينهم المذيع ياسر عبد الستار مقدم النشرات الإخبارية على شاشة القناة، والمذيع الشهير أيمن إبراهيم مقدم برنامج "حصاد الأسبوع" والذي يمتلك سجلًا طويلًا في العمل الإخباري حيث عمل بعدة محطات إخبارية عملاقة على رأسها قناة "العربية".

وأشارت المصادر إلى أن الإعلامي الكبير إبراهيم حجازي مقدم برنامج "في دائرة الضوء" قد ينهي رحلته هو الآخر مع القناة خلال الأيام المقبلة، بعد حدوث خلافات بينه والإدارة على خريطة البرنامج، حيث عرضت القناة خفض عدد حلقاته إلى حلقة واحدة في الأسبوع لكن "حجازي" اعتذر عن الأمر، حيث لديه رغبة في الرحيل خلال الفترة المقبلة.

في السياق ذاته ذكرت المصادر أن الإعلاميين محمد شردي وريهام السهلي سينتقلان لشاشة "النهار وان"، حيث سيتم إلغاء برنامجهما الحالي "يوم بيوم" بسبب عملية الدمج، على أن يشاركا في تقديم برنامج "آخر النهار" الذي تدرس القناة إعادة إطلاقه خلال الفترة المقبلة، حيث تجري مفاوضات مع الإعلامي الكبير محمود سعد لإقناعه بالعودة لشاشة القناة مرة أخرى.