الأحد 9 أغسطس 2020...19 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

3 جبهات تتحدى طارق شوقي.. الدروس الخصوصية تسرب امتحانات الإعدادية.. الغش الإلكتروني يستعد لموسم الثانوية العامة.. ووزير التعليم يعلن رفضه لتدخل أولياء الأمور في العملية التعليمية

بدون تبويب
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

مصطفي جمال - محمد عوض


مشكلات لا تنتهي، مواجهات مستمرة خاصة مع اقتراب امتحانات الثانوية العامة وقلق أولياء الأمور والمسئولين على حد السواء، ومن هذا المنطلق بدأ الهجوم خلال الأيام الأخيرة على وزارة التربية والتعليم من أكثر من جهة بسبب الامتحانات خاصة في المتعلقة بالثانوية العامة.
اضافة اعلان

وزادت حدة المشكلات بعد تسريب امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي وهو ما اعترفت به الوزارة، وتسريب امتحان الهندسة للصف الأول الإعدادي وهو ما نفاه طارق شوقي لتزداد حدة المواجهة مع أكثر من جهة.

الدروس الخصوصية
والجبهة الأولى في مواجهة طارق شوقي هي مراكز الدروس الخصوصية التي تم اكتشاف تورطها في تسريب الامتحانات، حيث كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم بالجيزة، عن تسريب امتحان «الهندسة» لطلاب الصف الأول الإعدادي بمدرسة هشام شتا التابعة لإدارة العمرانية التعليمة بالجيزة، واكتشف مراقبو اللجان تشابه بعض أسئلة الأمتحان مع الأسئلة النموذجية الموضوعة بإحدى الملازم التي يراجعها الطلاب قبل بدء الامتحان

وأضاف أنه أثناء عقد الامتحان باللجنة، تم مراجعة تلك الملزمة، واكتشاف وجود نموذج الامتحان بها، وقام أحد المعلمين المسئولين عن وضع الامتحان بتوزيعها داخل أحد مراكز الدروس الخصوصية ليلة أمس، وتم وضع الملزمة ونموذج الامتحان في ظرف رسمي، وإخطار خالد عبد المنعم مدير الإدارة، وإرفاق الظرف بمذكرة رسمية بالواقعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

اقرأ: التعليم تسمح لطلاب الثانوية أداء امتحاني العلوم والرياضيات بلغة الدراسة

الغش الإلكتروني
أما الجبهة الثانية فكانت المنافس التقليدي وهي صفحات الغش الإلكتروني المعروفة باسم شاومينج بعد تسريب أمتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي أول أمس وتورط فيها مستشار تعليمي في إدارة أبو النمرس التعليمية بالجيزة، وحذرت الصفحة من تسريبات كثيرة قادمة قبل أسابيع من امتحانات الشهادة الثانوية، إذ وجهت صفحة «شاومينج بيغشش ثانوية عامة» رسالة إلى وزارة التربية والتعليم قائلة: «الامتحانات اللي بتنزل دي قرصة ودن ليكم».

اقرأ أيضا: نشرة التعليم.. مستشار تعليمي بالجيزة وراء تسريب امتحان العربي لـ«أولى ثانوي»

أما رد الوزير جاء خلال مؤتمر صحفي تم عقده بمجلس الوزراء قائلًا: «شاومينج ده ولا في دماغي»، مشيرًا إلى أن الدراسة التي تعمل عليها الوزارة الآن لتطوير الثانوية العامة، ستقضي على ظاهرة تسريب الامتحانات نهائيًا.

أولياء الأمور
والجبهة الثالثة والأخيرة كانت من نصيب أولياء الأمور، حيث أشار الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم في كلمته خلال المؤتمر الصحفي بمقر مجلس الوزراء، أول أمس، إلى أن تدخل أولياء الأمور والضغط لصالح مصالح فئوية أمر غير مقبول متابعا: "طلاب الثانوية العامة في الأعوام المقبلة سيؤدون الامتحان بنفس لغات مدارسهم". 

تابع: الزناتي: المناهج التعليمية لا قيمة لها دون معلم ماهر ومدرب

ووجه شوقي رسالة لأولياء الأمور بالقول: "مش دوركم إدارة العملية التعليمية، مفيش حاجة اسمها 58 جهازا وائتلاف تمرد يديروا التعليم، ده اسمه اختراق للقانون، أمال إحنا هنعمل إيه؟ ما نقفل المجلس الأعلى للجامعات بقى".