الثلاثاء 20 أكتوبر 2020...3 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

«مترو الأنفاق» يبدأ خطة التطوير استعدادا للموسم الدراسي الجديد.. 15 قطارا مكيفا للخط الثاني.. إعادة فتح «الحمامات» على رأس الأولويات.. تحسين مستوى الخدمة.. وتوقعات بارتفاع أعداد الركاب

بدون تبويب

محمد شحاتة


بدأت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق خطط الاستعداد لتطوير مستوى القطارات على الخطين الأول والثاني، وزيادة معدلات التقاطر، وحركة القطارات على الخطين الأول والثاني، وزيادة عدد الحمَّامات على خطوط المترو الثلاث، وذلك استعدادًا للموسم الدراسي المقبل.اضافة اعلان


 رفع مستوى القطارات
 وقال المهندس خالد صبرة، العضو المنتدب للشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، إن خطط تطوير المترو لا تقف فقط عند تطوير الخط الأول «المرج - حلوان»، ولكنها تمتد لتشمل محطات الخط الثاني «شبرا الخيمة - المنيب»، وأرصفة المحطات والقطارات من خلال التعاقد على 15 قطارًا مكيفًا للخط الثاني لمترو الأنفاق، وسيتم طرح مناقصة عالمية لاختيار شركة لتوريد القطارات المذكورة في إطار خطة لرفع مستوى الخدمة بالقطارات على الخطين الأول والثاني، ليصبح إجمالي عدد القطارات المكيفة على الخطين الأول والثاني 35 قطارًا مكيفًا.

وقال إن عدد القطارات المكيفة يساهم في توفير الفرصة لتطوير مستوى باقي القطارات وإعادة صيانتها بشكل يجعلها لائقة للجمهور.

اقرأ..النقل: قرض بـ170 مليون يورو لتطوير مترو «شبرا-المنيب»
 
 زيادة معدلات التقاطر 
 وتتوقع الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق ارتفاع عدد الركاب مع بداية الدراسة، ما يدفعها للتخطيط لزيادة عدد الرحلات اليومية للقطاارت لتخفيف التكدس على المحطات، مع استغلال تشغيل قطارات مكيفة جديدة وتوافر القطارات الإضافية القديمة، وهو ما يتيح للمترو القدرة على تشغيل قطارات إضافية وزيادة عدد الرحلات للقطارات خلال الفترة المقبلة لتخفيف التكدس على الأرصفة.
اقرأ ايضًا..مترو الأنفاق يستعد للصيف بتقليل زمن التقاطر

 وجاءت "حمَّامات" المترو على رأس قائمة الأولويات للتطوير من جانب إدارة مترو الأنفاق، وقررت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو وضع خطة لتشغل جميع حمَّامات المترو خلال الفترة المقبلة بعد غلق معظمها مع انطلاق ثورة 30 يونيو، والتي أطاحت بالإخوان من الحكم.

 ومع مرور الوقت واستقرار الأوضاع ظلت الحمَّامات مغلقة، وتدرس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق عدة عروض لتشغيل كل الحمَّامات، منها تأجير بعضها لشركات كما حدث بحمَّام شبرا الخيمة وعدد من الحمامات الأخرى، أو تشغيلها بشكل طبيعي للجمهور.
كانت إدارة المترو درست عرضًا لتأجير حمَّامات مترو الأنفاق لشركة خاصة تقوم بإدارة الحمَّامات لتصبح حمامات المترو مقابل أجر، ويتم فتحها للجمهور، ولكن الشركة أجلت المشروع.