الإثنين 30 نوفمبر 2020...15 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

بالفيديو.. مواجهة ساخنة بين «عالم أزهري» و«روائي» حول فيلم «محمد»

بدون تبويب

حامد محمود


عرض الأديب والروائي إبراهيم عبد المجيد، وجهة نظره حول عرض إيران، فيلمًـا عن حياة الرسول صلي الله عليه وسلم، مؤكدًا أنه تمني على المستوي الشخصى، أن يري الأزهر، الفيلم قبل اتخاذه، قرارا بمنعه من العرض.اضافة اعلان


وأشار خلال برنامج «آخر النهار»، المذاع على فضائية «النهار»، تقديم الإعلامي خالد صلاح، إن موقف الأزهر، السابق من منع عرض الأفلام المشابهة، قديم وليس جديد، مؤكدًا أن العالم يتغير ويتطور، كما أن الفتاوي هي الأخري تتغير.

ورد الدكتور أحمد حسين إبراهيم وكيل كلية الدعوة بالأزهر الشريف، على وجهة النظر سابقة الذكر، مؤكدًا أن الجميع متفق على قيمة السينما، في حياتنا، موضحًا أن فيلمًا ما يتم إخراجه وإنتاجه بتقنية عالية، يمكن أن يؤدي دورًا أكبر من دور عشرات الخطباء.

وأكد حسين، أن القضية هنا تكمن في قيمة الأنبياء، وأن الفيلم الإيراني، يمس قدسية النبي - صلي الله عليه وسلم -، بتجسيده - صلي الله عليه وسلم-.

وأضاف أن الأزهر، لا يمانع أن يتم تمثيل فيلم عن النبي - صلى الله عليه وسلم-، يجسد لنا قيم حقيقة عاشها النبي في الواقع، من خلال وضع هالة نورانية، على شخصية الرسول - صلى الله عليه وسلم-.

ولفت أن المجمع الفقهي، وهيئة كبار العلماء، أفتوا بتحريم تجسيد الأنبياء فقط، ولكنهم في ذات الوقت لم يفتوا بحرمانية الفيلم، مؤكدًا في ذات السياق، أن موقف الأزهر، ليس به أي نوع من التزمت.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟