الثلاثاء 27 أكتوبر 2020...10 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

بالفيديو.. «الفرحة بشهداء البطرسية» ترسم السعادة في كنائس بورسعيد.. تعليق صور الراحلين على مزود.. حضور حاشد للمصلين.. رسائل وداع إلى المحتفلين في السماء

بدون تبويب

زيزي إبراهيم


غابت مظاهر الاحتفال لأول مرة بكافة كنائس بورسعيد مساء أمس الجمعة، ليلة إقامة قداس عيد الميلاد ‏المجيد، وذلك حدادًا على أرواح شهداء الكنيسة البطرسية، والذين راحوا ضحية العمل ‏الإرهابي الخسيس نهاية العام المنقضي.اضافة اعلان


الاكتفاء بالقداس
 
وكان من المعتاد بجميع كنائس المحافظة لا سيما كنيسة الأنبا بيشوي في عيد الميلاد خلال السنوات الماضية، ‏أن تستقبل الكنائس وفودًا من الأحزاب والشخصيات العامة في ليلة عيد الميلاد، ليقدموا التهنئة وسط ‏أجواء من الاحتفالات؛ ولكن اقتصرت ليلة عيد الميلاد المجيد هذا العام على إقامة القداس والصلوات فقط، والتي شهدت إقبال الآلاف من الأخوة الأقباط.

رسالة إلى الشهداء

«فيتو» التقت بعض الأخوة الأقباط داخل كنيسة الأنبا بيشوي في بورسعيد، لتسجيل رسالتهم إلى شهداء ‏الكنيسة البطرسية ليلة عيد الميلاد المجيد. 

قال ماهر وليم، مسئول الأمن بالكنيسة: «ألغينا الاحتفال هذا العام فشهداء البطرسية أشقاؤنا وأولادنا، كما ‏وضعت الكنيسة صور الشهداء على المزود الخاص بمكان مولد المسيح وذلك كأقل تقدير لهم، ولو نستطيع لوضعنا ‏الصور في قلوبنا».‏

مكانة عالية

وتابعت ماجدة الشهيرة بـ«أم مينا» مسئولة مكتبة الكنيسة: «كلنا فرحانين أوي للشهداء، وهم عند ربنا في مكان أحسن من ‏هنا وأتمنى أن أنول ما ناله الشهداء، والإرهابي الذي قام بذلك العمل الخسيس جعل الشهداء في مكانة عالية في ‏السماء وهو لن يستطيع أن يصل إليها».

وتابعت: «الكنيسة كان فيها النهارده مصلين كتير أوي، إحنا جينا وماخفناش، ونفسنا نروح كلنا لمكانة الشهداء ‏العالية».‏

احتفال في السماء
 
وأضاف عماد رؤوف أحد شباب الأمن بالكنيسة: «كنت مسئولا عن تجميع صور شهداء الكنيسة ‏البطرسية لوضعها على مزود كنيسة الأنبا بيشوي، وهي فكرة القس أرميا فهمي كاهن الكنيسة»، قائلا: «نحن نرمز بذلك الموقف إلى أن هؤلاء الشهداء يحتفلون بميلاد المسيح في السماء هذا العام ولأول مرة ‏يتم وضع صور لشهداء أعلى المزود».‏

زيارة الرئيس

بدوره أوضح سمير جريس من مجلس كنيسة الأنبا بيشوي في بورسعيد: «زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للكاتدرائية في القاهرة ليلة عيد الميلاد المجيد لها مكانة غالية في نفوسنا والشهداء في مكانة عالية عند الله».‏

واستكمل فايد شاكر، أحد الحضور للقداس، الإقبال في الكنيسة هذا العام لأداء قداس الميلاد كان متزايدًا؛ لأن الحدث زادنا قوة وإصرارًا، ‏وتابع: «إحنا مش هيهزنا أي أعمال إرهابية وهنفضل نصلي في الكنيسة وندعي الخير لمصر كلها».

واختتم فايد حديثه: «إن شاء الله سنة 2017 تكون سنة سعيدة وخير على شعب مصر بالكامل وكل عام وكل ‏المصريين بخير».‏

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟