الأربعاء 28 أكتوبر 2020...11 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

الداخلية تكثف جهودها لمصادرة الأسماك الفاسدة استعدادا لشم النسيم.. ضبط 185 طنا قبل بيعها بالمحافظات.. مصدر: سلبية المواطنين سبب في هروب مروجي السلع الفاسدة.. وحملات مكثفة يوميا لفرض السيطرة

بدون تبويب
وزارة الداخلية

محمد صابر


وضعت وزارة الداخلية، متمثلة في الإدارة العامة لشرطة التموين، تحت إشراف اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، خطة أمنية محكمة في كل أنحاء المحافظات لتحقيق الانضباط في القطاع التمويني وإحكام السيطرة على الأسواق وأسعار السلع الغذائية خاصةً "الفسيخ" بمناسبة اقتراب أعياد الربيع "شم النسيم".اضافة اعلان


حملات تموينية
وقال مصدر أمني بوزارة الداخلية، إن وزارة التموين بالتنسيق مع شرطة التموين والوزارات المختلفة، تشن حملات مكثفة على كل المحال التي تقدم سلعًا غذائية لضمان سلامة السلع الغذائية التي تقدمها للمواطنين، ويتم تشكيل مجموعات عمل من ضباط إدارة التموين بالتنسيق مع القطاعات الجغرافية ومديريات الأمن بالمحافظات من خلال جمع المعلومات وإجراء التحريات اللازمة للحفاظ على سلامة المواطنين.

إخطار الشرطة
وطالب المصدر الأمني، المواطنين، بإخطار شرطة التموين أو الاتصال على أرقام الشكوى الخاصة، في حالة اكتشاف أي سلع فاسدة، وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، لمصادرة السلع الفاسدة، وإحالة أصحابها للنيابة، مؤكدًا أن سلبية المواطن في عدم الإبلاغ عن السلع الفاسدة يساعد التاجر على الهروب من العقاب وسقوط مواطنين آخرين في شراء السلع الفاسدة.

وأوضح مصدر أمني مسئول بشرطة التموين، أن الإدارة تشن حملات يومية على الأسواق بشكل دوري وخاصة المخابز والمستودعات، محطات البنزين، المطاحن، المجمعات الاستهلاكية، مشيرًا إلى أن هذه الحملات لا تقتصر على المواسم فقط ولكنها تتم بشكل يومي.

بناءً على معلومة
وأشار المسئول الأمني إلى أن الحملات التفتيشية على المحال التجارية تكون بناءً على معلومة أو شكوى وصلت للإداره، موضحًا أن الإدارة تقوم بفحص الشكوى ويتم التعامل معها حال ثبوت صحتها من خلال شن حملة تفتيشية من المباحث بالتعاون مع وزارة الصحة.

وأردف المسئول الأمني، أن هذه الحملات يتم تكثيفها قبل موسم شم النسيم ليتم استهداف المصانع المرخصة وغير المرخصة بالتعاون مع وزارة الصحة، للتأكد من مدى توافر الاشتراطات اللازمة، ومدى جودة السلع لحفاظ على حياة المواطنين.

تحذير
وحذر المواطنين من شراء المنتجات المعروضة بالشارع والموجودة في المحال غير المرخصة، مطالبًا بتوخي الحذر عند شراء الفسيخ والرنجة وغيرها من المنتجات التي يتناولها المصريون في موسم شم النسيم، والحرص على شرائها من المحال جيدة التهوية والتي تقوم بتخزين هذه السلع في درجات حرارة مناسبة.

وأوضح أن الاستعدادات بدأت بالفعل منذ الشهر الماضي من خلال تشديد الرقابة على أسواق ومصانع إنتاج الأسماك المملحة والرنجة، وكذلك مصانع الخمور، حفاظًا على حياة المستهلكين، ومواجهة الباعة الجائلين من خلال مباحث التموين بالتعاون مع الجهات الرقابية المختلفة التابعة لوزارتي الداخلية لضبط السلع غير الصالحة للاستهلاك الآدمي التي تضر بصحة المواطنين.

جهود الداخلية
وأنهى المصدر حديثه بأنه خلال عام 2015 تم ضبط 1420 طن أسماك مملحة ورنجة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، لافتًا إلى أنه خلال العام الجاري تم ضبط 185 طنًا، ومازالت الحملات مستمرة، وتم إغلاق 25 مصنعًا يعمل بدون ترخيص وتحرير 35 محضرًا لمحال لحيازتها سلعًا فاسدة.

وتم في الإسكندرية ضبط 3 تجار أسماك بحوزتهم 750 كيلو أسماكًا مملحة "فسيخ" فاسدة قبل طرحها في الأسواق بمناسبة شم النسيم.

وتمكنت مباحث التموين بكفر الشيخ، من ضبط 400 كيلو "فسيخ وسردين مملح" غير صالح للاستهلاك الآدمي، بمصنع غير مرخص ومحل لبيع الفسيخ والسردين، قبل بيعها بالأسواق خلال أعياد شم النسيم بالمحافظة.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟