الأربعاء 5 أغسطس 2020...15 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الإعلام الأمريكي يواصل الاهتمام بالسيسي.. يصف الزيارة بالانتصار المهم.. يؤكد على إعادة العلاقات الثنائية وبناء علاقة قوية بين الزعيمين.. يشدد على أهمية تقارب المصالح.. و«داعش» عدو مشترك

بدون تبويب
الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس الامريكي دونالد ترامب

أشرف سيد


أفردت وسائل الإعلام الأمريكية لليوم الرابع على التوالي مساحات واسعة لتناول الزيارة التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتحليل لقاءاته ومقابلاته المهمة في واشنطن، والتي أظهرت حجم ومدى أهمية هذه الزيارة لكل من الجانب الأمريكي والمصري، ووصفت بعض وسائل الإعلام لقاء القمة بين السيسي والرئيس الأمريكى دونالد ترامب بأنها قمة التوافق.
اضافة اعلان

فوكس نيوز
اهتمت قناة «فوكس نيوز» بإجراء حوار مع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع على هامش زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، ونوه مذيع فوكس نيوز "بريت باير" على تويتر موعد إذاعة لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء 12 ليلا بتوقيت القاهرة.

كما وصفت شبكة "فوكس نيوز" قمة السيسي وترامب بأنها قمة التوافق نظرًا للتوافق الكبير بين وجهات النظر بين البلدين.

الرئيس الأمريكي
وعلق تقرير نشره موقع فوكس نيوز على زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لأمريكا بأن دونالد ترامب الرئيس الأمريكي يقدم على خطوة مهمة في إعادة تأهيل سياساته العامة على مستوى دولي.

السلام
وأكد الموقع وجود قضية أخرى قد تظهر وهي المطالب الإقليمية للجامعة العربية مقابل السلام مع إسرائيل ومصر لديها اتفاقية سلام مع إسرائيل وقد يجعلها ذلك في مكان يخولها مساعدة ترامب في دفع عملية السلام.

علاقة قوية
وذكر الموقع أن الزعيم المصري لديه ما يدعو للتفاؤل بشأن علاقته مع ترامب وتريد واشنطن استغلال زيارة السيسي لإعادة العلاقات الثنائية وبناء علاقة قوية بين الزعيمين.

انتصار هام للسيسي
ونقل الموقع عن مايكل وحيد حنا من مؤسسة القرن في نيويورك معلقا على الزيارة: على المدى القصير هو انتصار هام للسيسي. كما نال السيسي استحسانا بشأن ما تحقق من إصلاحات اقتصادية.

تقارب المصالح
أيضا نقل موقع فوكس نيوز عن هيلير الخبير بمجلس الأطلسي قوله: إن هناك تقاربا في المصالح بين مصر وأمريكا وهناك غيابا للتوتر الذي كان موجودا مع إدارة أوباما.

لقاءات عربية
كما كتب " روبن رايت" في صحيفة "نيويورك" متحدثا عن اتجاه الرئيس ترامب إلى احتضان التيار السني في الشرق الأوسط، وأن الخطوات الملموسة الأولى في سياسة ترامب في الشرق الأوسط تتشكل في زيارات هذا الأسبوع ليس فقط مع السيسي بل أيضا مع الملك الأردني الملك عبد الله وإنه قد التقى الشهر الماضي مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

إيران
كما قال الكاتب إن الرئيس ترامب يريد تعزيز كتلة بين الزعماء السنة في الغالب من أجل التصدي لتأثيرات إيران الشيعية واتخاذ دور سياسي أكبر وفعلي في مكافحة التطرف والمساعدة في التفاعل بين إسرائيل والفلسطينيين.

كما نقل الموقع عن مسئول في الإدارة الأمريكية قوله: "إن اقرب حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط - باستثناء إسرائيل - هم الدول السنية".

وأضاف الكاتب: "إن تعزيز تلك العلاقات هو بالتأكيد شيء تريده هذه الإدارة". والهدف من ذلك هو مساعدة الأنظمة السنية على تحمل مسئولية أكبر في تشكيل مستقبل المنطقة.

أسبوع السياسة
وكتب "زيكي جي ميلر" في صحيفة "تايم" أنه أسبوع السياسة الخارجية الكبير للرئيس ترامب الذي يستضيف قادة مصر والأردن والصين. واستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في البيت الأبيض في أول زيارة له إلى المكتب البيضاوي منذ توليه منصبه في العام 2013.

السياسة الخارجية
وكتب " إدوارد يرانيان" في موقع "صوت أمريكا" ناقلًا قول أستاذ العلوم السياسية بجامعة باريس الأستاذ خطار أبو دياب إن زيارة السيسي لواشنطن تمثل تغيرا في السياسة الخارجية للولايات المتحدة تجاه العالم العربي، واصفا مصر، بأنها في طليعة الدول الصديقة التي تحارب الإرهاب، لذلك قررت الولايات المتحدة دعمها.

الإخوان
وكتب "باتريك جودينو" في "سي أن إس نيوز" أن لقاءات الرئيس ترامب والرئيس عبد الفتاح السيسي جاءت وسط معركة حامية نشطة حول كيفية تعامل الإدارة الأمريكية الجديدة مع جماعة الإخوان.