الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«أبو الغيط»: «طنطاوي» رفض تدخل أمريكا في سيناء تحت غطاء المجتمع المدني

بدون تبويب
أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية الأسبق

أشرف فرج


أكد أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية الأسبق، أن مصر رفضت بشدة العرض الذي تقدمت به أمريكا عام 2007 بضخ 50 ألف دولار لعمل مشاريع تخدم القبائل في سيناء، لأنها طلبت أن تشرف هي بنفسها على المستفيدين من تلك المشروعات، الأمر الذي كان سيؤدي إلى تدخلها في شئون سيناء على المدى البعيد.

وقال «أبوالغيط»، خلال لقائه مع الإعلامية هناء سمري مقدمة برنامج «البداية» على قناة «أونست»: «رفضت تدخل أمريكا في سيناء تحت غطاء المجتمع المدني، وكان من أشد الرافضين معي لهذا الأمر المشير حسين طنطاوي، وزير الدفاع السابق، وفايزة أبوالنجا، واشترطنا أن نشرف نحن على تلك المشروعات، ما أدى إلى توقف ذلك الاتفاق حفاظًا على الأمن القومي لمصر».

وأوضح «أبوالغيط»، أنه لا يعلم هل كان ترك سيناء صحراء شاسعة فيه خطورة على مصر أم لا؟، مؤكدا أن هذا الأمر ليس من اختصاصه، وهناك جهات أخرى هي التي تحدد ذلك الأمر.

وأشار وزير الخارجية الأسبق، إلى أن سيناء مستهدفة في الوقت الحالى، والخطر الحقيقي الذي يهددها مصدره الجماعات الإرهابية، موضحا أن إسرائيل نفسها لا ترغب في سيطرة تلك الجماعات على سيناء لأنها ستهددها فيما بعد.