الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

من أيامنا التاريخية المجيدة!

مقالات مختارة 20

لماذا بات 6 أغسطس من أيامنا التاريخية المجيدة التي من حقنا أن نفرح ونحتفل بها وبما أنجزناه بحفر قناة السويس الجديدة التي تحين ذكرى افتتاحها الخامسة هذه الأيام .. وقد نفذناها بسواعد مصرية وتمويل وطني ورؤية واعية نافذة لقائد اتخذ قرار شق القناة الجديدة شريان الملاحة الدولية هدية مصر للمنطقة والعالم أجمع..

اضافة اعلان
 

ولمَ لا وقد أحسنا التخطيط والعمل اعتماداً على أنفسنا من الألف للياء .. ولا يمكن لأحد أن ينسى منظومة النجاح التي شارك فيها المصريون بضخ مدخرات بلغت نحو 64 مليار جنيه في 8 أيام فقط ليخرج هذا المشروع إلى النور بسيمفونية عمل متكاملة تفيض وطنية وحماساً ورغبة في نهوض وطن أصر بنوه على إنهاء ذلك المشروع العظيم في عام واحد فقط.. وقد كان لهم ما أرادوا.

القناة الجديدة لم تكن شريان ملاحة أو ممراً مائياً إستراتيجياً فحسب بل كانت ضربة بداية استنهضت همة المصريين ورفعت روحهم المعنوية وفتحت أبواب النجاح في إنجاز مشروعات عملاقة في مجالات أخرى متنوعة غيرت وجه الحياة ليس في منطقة القناة ومدنها الثلاث وسيناء فحسب بل في أرض مصر كلها.