الأحد 25 أكتوبر 2020...8 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

ما يطلبه الرئيس من الإعلام

مقالات مختارة 1004
لا يخلو حديث للرئيس السيسي من طلب متكرر ومستمر من الإعلام وهو المساهمة فى بناء وعى وفهم حقيقى للناس.. ومن هنا نفهم أن الرئيس يرى إن إعلامنا لا يقوم حتى الآن بهذه المهمة ولا يضطلع بهذا الدور بعد.. اضافة اعلان


ونحن معشر الصحفيين والإعلاميين نرى معه أيضا ذلك ونتمنى أن تتاح الفرصة لإعلامنا وصحافتنا بالفعل فى صياغة وعي وطنى حقيقى فى مجتمعنا يساعد على تحقيق التماسك الوطنى الذى نحتاجه بشدة فى مواجهة المؤامرات التى تستهدف تقويض كيان دولتنا الوطنية والإضرار بأمننا القومى.
عملية كسب الرأى العام!
وحتى يقوم إعلامنا بهذا الواجب المهم يتعين أن تكون المهنية هى العنوان الأساسى بل والوحيد له.. فالمهنية هى التى ستجعل ما يقدمه إعلامنا للناس مؤثرا ومقبولا ومفهوما ويصل إلى عقول وقلوب المشاهدين والمستمعين والقراء.. وهذا يقتضى بصراحة شديدة أن نعطى العيش لخبازه، أى نضع مسئولية إدارة إعلامنا فى أيدى الأكثر والأبرز مهنية وكفاءة، دون مراعاة لاعتبارات أخرى غير مهنية.

كما يتعين أن ندرك أن الإعلام يتعين أن يكون أداة تواصل فاعلة بين الحكم والمواطنين.. تواصل فى اتجاهين وليس اتجاها واحدا.. أى يشرح للناس بموضوعية روءى وقرارات وأعمال القيادة وفى ذات الوقت ينقل للقيادة ما يفكر فيه الناس وما يشكون منه والمشاكل التى تؤرقهم وما يطالبون به.

وإذا تحقق ذلك سوف يستبدل الرئيس السيسي طلبه المتكرر من الإعلام بالمساهمة فى بناء وعي حقيقى يشكر له على القيام بذلك، على غرار شكره  المتكرر للناس لتحملهم الصعوبات الاقتصادية.  

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟