الثلاثاء 1 ديسمبر 2020...16 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

في أزمة الفيديو الساخر.. يا عزيزي كلهم "داعشيون"!

مقالات مختارة 122
التلفزيون حرام! لماذا يا مولانا ونشاهد عليه العلم والرياضة ونسمع منه القرآن؟ لأن مع هذه الأشياء يذيع الخلاعة.. الرجال مع النساء.. وهذا يؤدي إلى الإثارة.. والإثارة فتنة.. والفتنة تدفع إلى الرذيلة والرذيلة حرام!اضافة اعلان


الموسيقى حرام!، لماذا يا مولانا وفيها تهذيب للروح؟
لانها تشغلك عن الفرائض.. تمنعك من القيام بواجباتك تجاه ربك.. كما أن فيها ما ينحرف بمشاعر البعض والإنحراف بالمشاعر يؤدي إلى الإثارة والإثارة فتنة.. والفتنة تدفع للرذيلة والرذيلة حرام!

يوم رحل البطل الذي طالبت إسرائيل برأسه.. الرفاعي!

عمل المرأة حرام! لماذا يا مولانا وهي تكف نفسها عن السؤال وتعول أسرتها بالحلال؟
لأن خروجها يهيئ لها الخلوة غير الشرعية بالرجال الأجانب وهذا محرم شرعا، كما أن خروجها يلفت أنظار الناس لها بما يحرك مشاعرهم ويثير غرائزهم وتحريك الغرائز يثير الفتنة والفتنة تدفع للرذيلة والرذيلة حرام!

الرسم والتصوير حرام! لماذا يا مولانا وكلاهما يحفظ الذكريات والجمال؟
لأن فيهما تشبيها وهذا يفتح الباب واسعا للخيال المحرم والخيال المحرم..
خلاص عرفت.. الخيال المحرم يؤدي إلى الإثارة والإثارة فتنة والفتنة تؤدي للرذيلة والرذيلة حرام..
شاطر.. صح كده..

السخرية من مذيعي إذاعة القرآن الكريم حرام!
لماذا يا مولانا وهم بشر غير مقدسين يؤدون عملا عاما يقبل النقد كما يقبل الرفض كما يقبل الاحترام والتبجيل.. والأغلبية الكاسحة من شعبنا تحب الإذاعة ومن فيها فعلا؟ ولماذا تقول حرام ولم تكتف بأنه "خطأ" أو "غير لائق" أو"يخالف القانون"؟

كراهية الإسلام.. والحل!
لأن السخرية ممن يعملون في إذاعة القرآن قد يتحول إلى سخرية من رجال الدين ورجال الدين يقدمون الدين للناس والسخرية منهم تطعن فما يقدمونه، والصمت اليوم علي هؤلاء يعني الصمت على السخرية من العلماء والسخرية من علماء الدين سخرية من الدين وهذا حرام طبعا!

يا عزيزي كلهم داعشيون.. المجتمع تدعدش دون أن يدري.. ودون أن يشعر.. يتفلسف ويفبرك ويضحك على نفسه لتبرير شهوات الانتقام وعبادة البشر وأفكارهم.. وأحيانا أوهامهم.. وأحيانا هلاوسهم.. يتناسون ما تعهد الله بحفظه وإنه يحاسب سبحانه على "مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ" وأنه "إذا هم عبدي بسيئة ولم يفعلها لم تكتب عليه".. صدق الله العظيم في قرآنه وحديثه.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟