Advertisements
Advertisements
الأربعاء 19 مايو 2021...7 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

عماد يسري يكتب: للدراما جمهور يتابعها

صحافة المواطن WhatsApp Image 2021-04-17 at 7.29.19 PM
عماد يسري

لاشك أنه لا يوجد مسلسل يعرض حاليا في رمضان إلا وله جمهور يتابعه، لكن من الملاحظ أنه حتى كتابة هذه السطور لم يجتمع الجمهور كما كان يحدث في الماضي على مسلسل بعينه، أو كما كنا نطلق عليه مسلسل جماهيري، مثلما حدث مثلا مع مسلسلات "ليالي الحلمية"، و"المال والبنون" و"الحاج متولي"، وهكذا مع استثناء مسلسل "الاختيار2"؛ لأنه حالة خاصة، رغم أنه في رمضان الحالي يتم تقديم  ٢٨ مسلسلا من خلال 13 شركة إنتاج، منها شركة "سينرجي" التي تحتل نصيب الأسد  فيما تقدمه من الأعمال.. ومن خلال كلمتين "من الآخر" نرصد الملاحظات التالية:


1. مسلسل "نجيب زاهي زركش" للنجم الكبير يحيى الفخراني:
كنت أتمنى بحكم تاريخه المشرف في الفن أن يشير إلى أن فكرة مسلسله ليست من صنع خيال الكاتب الكبير عبد الرحيم كمال، ولكنها فكرة مسرحية إيطالية تم تحويلها لفيلم سينمائي عالمي من قبل، بل إن النجم يحيى الفخراني قدم تلك الفكرة في مسرحية من بطولته بعنوان "جوازة طلياني" مع النجمة دلال عبد العزيز.. فهل يتدارك ضمير النجم يحيى الفخراني نسيان تلك السقطة، ويتم كتابة ذلك على تتر المسلسل؟

كما أرجو منه أن يعاتب الموسيقار خالد حماد لأنه وضع موسيقيى تتر مقدمة المسلسل، وكأنك تستمع لمقدمات مسلسلات الزعيم عادل إمام التي قدمها من قبل، وهي مسلسل "العراف" ومسلسل "فلانتينو" من تلحين خالد حماد أيضا.

كما أتمنى ألا يصير المسلسل، وكأني أشاهد بعض ملامح شخصية عادل إمام، وصراعه مع شقيقته، كما في فيلم "عمارة يعقوبيان"، فالخط الرئيسي أنهم عائلة ذات تاريخ في مصر.


٢. مسلسل "هجمة مرتدة" للنجم أحمد عز:
من ملفات المخابرات العامة المصرية.. مسلسل متميز للمخرج أحمد علاء، ولكن كنت أتمنى من النجم أحمد عز أن يعاتب الموسيقار عمرو إسماعيل لأنه وضع موسيقى تتر مقدمة المسلسل نسخة مطابقة لموسيقى فيلم "بدل فاقد" الذي قدمه عز من قبل  وأخرجه أحمد علاء أيضا. 

فهل يتفاءل عز بتلك الموسيقى أم لضيق الوقت اضطروا لاستعمال موسيقى الفيلم؟! أتمنى أن أسمع ردا مباشرا من المخرج فهل يرضي ذلك ضميره المهني؟!


3. لأول مرة في الدراما المصرية نرى مشهدا لتغسيل متوفى عاري الجسد على منضدة الغسل، وذلك في مسلسل "الطاووس" للمخرج رؤوف عبد العزيز، حيث ظهر مشهد يتم فيه تغسيل جسد الفنان جميل برسوم بعد وفاته متأثرا في حادثة ابنته التي تجسدها الفنانة سهر الصايغ في المسلسل.

٣. لكي تمتلك القوة بين الناس يجب أن تمتلك أسدا لترهب الناس.. تلك الرسالة من خلال ما شاهدته في امتلاك بطلي مسلسلين لأسدين.. وهما: أمير كرارة في مسلسل "نسل الأغراب" وأحمد العوضي في مسلسل "اللي ملوش كبير".

٤. مسلسل "كله بالحب" للنجمة زينة:
عندما أشاهده أتذكر مسلسل "بـ١٠٠ وش"، فهو يدور أيضا حول شخصية سيدة تقوم بالنصب ومعها آخرون، والعامل المشترك في المسلسلين النجم مصطفى درويش، والذي شارك في مسلسل "بـ ١٠٠ وش" بشخصية نصاب، إلا أنه يقدم شخصية جديدة عليه في مسلسل "كله بالحب" هذا العام.

٥. عندما أشاهد مسلسل "ضد الكسر" للنجمة نيللي كريم.. أتذكر الفنانة الشابة هنادي مهني، حيث إن نيللي تقدم نفس مهنة الشخصية التي قدمتها العام الماضي الفنانة الشابة هنادي مهني في مسلسل "خيانة عهد"، وهي شخصية اليوتيوبر التي تصنع محتوى فيديوهات على منصات التواصل الاجتماعي، ولكن طبعا مع اختلاف الأعمار بينهما، وتفاصيل الأحداث والقصة.


٦. مسلسل "خللي بالك من زيزي" للنجمة أمينة خليل أفضل ما فيه أنها تجسد جزءا من شخصيتها في الحقيقة، ولكن عندي تساؤل لها: هل هي  معتادة في حياتها أن تقول لفظا خارجا، بل إنه وقح لا يصح أن أكتبه في مقالي حيث ذكرت ذلك اللفظ في الحلقة الأولى من المسلسل؟!.

٧. أفضل دعاية لمسلسل النجمة ريهام حجاج، "وكل اما نفترق" هو حالة الصراع وتبادل الاتهامات بينها وبين النجمة آيتن عامر التي تم إثارتها عبر السويشيال ميديا.. لكن مالا يعرفه من لم يشاهد المسلسل أصلا أن  هناك حالة صراع بين الشخصية الدرامية التي تجسدها ريهام حجاج والتي تجسدها آيتن عامر من خلال قصة المسلسل.. فهل اللعبة قلبت بجد على رأي المثل الشعبي؟!
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements