الأحد 24 يناير 2021...11 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

غدا.. وزير إعلام السودان يصل القاهرة لمناقشة الأزمة الحدودية مع إثيوبيا

خارج الحدود السودان علم
السودان

يتجه وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح، للقاهرة غدا الخميس، لمناقشة الأزمة الحدودية مع إثيوبيا.

يذكر أن أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق عبدالفتاح البرهان قدرة القوات المسلحة على حماية الأرض والمحافظة على أمن البلاد ومكتسباتها.اضافة اعلان



وبحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا"، قال البرهان خلال زيارته اليوم لولاية القضارف برفقة نائب رئيس هيئة الاركان الفريق مجدي ابراهيم، وأثناء مخاطبته القوات المسلحة المنتشرة داخل الحدود السودانية، إن القوات المسلحة ستظل سندا وعضدا للشعب ودعما لتحقيق آماله وطموحاته نحو الاستقرار والسلام والتنمية.

وأشاد البرهان، بالملاحم والبطولات التي سطرتها القوات المسلحة عبر تاريخها الناصع الطويل حماية للبلاد وامنها واستقرارها، كما حيا تضحيات منسوبي القوات المسلحة الذين قدموا ارواحهم رخيصة من أجل السودان وعزته وكرامته.

وفي غضون ذلك، أكدت القوات المسلحة المرابطة داخل الحدود السودانية التزامها بالدفاع عن أرض البلاد ومكتسبات شعبها.

وعلى صعيد متصل، تعهد الفريق اول ركن البرهان خلال زيارته قرية اللية وتقديمه العزاء في مواطنيها الذين اغتالتهم عصابات الشفتة بمعاونة القوات الاثيوبية، بمعاملة شهداء القرية كشهداء القوات المسلحة.

وكان في استقبال رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة والوفد المرافق له بمنطقة ابو عاروض، في مستهل زيارته لولاية القضارف، رئيس هيئة الأركان الفريق اول ركن محمد عثمان الحسين، وقائد المنطقة الشرقية اللواء الركن احمدان محمد خير العوض والقيادات العسكرية بالمنطقة.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، وصفت الخارجية السودانية، اختراق طائرة عسكرية إثيوبية المجال الجوي السوداني، بالتصعيد الخطير وغير المبرر.

وقالت الوزارة في بيان: "في تصعيد خطير وغير مبرر اخترقت طائرة عسكرية إثيوبية الحدود السودانية- الإثيوبية، الأمر الذي يمكن أن تكون له عواقب خطيرة، ويتسبب في المزيد من التوتر في المنطقة الحدودية".

وأدانت الوزارة "هذا التصعيد من الجانب الأثيوبي"، وطالبت "بألا تتكرر مثل هذه الأعمال العدائية مستقبلا، نظرا لانعكاساتها الخطيرة على مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين وعلى الأمن والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي".