Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 15 يونيو 2021...5 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

جورج فلويد جديد.. مينيسوتا تنتفض ضد الشرطة الأمريكية بعد مقتل شاب أسود | فيديو

خارج الحدود 33333-5-1200x675
مينيسوتا تنتفض ضد الشرطة بعد مقتل شاب أسود

اندلعت احتجاجات واسعة ضد الشرطة في ولاية مينيسوتا الأمريكية بعدما قتل ضابط شابا أسود عقب إيقافه سيارته لانتهاكه قواعد المرور يوم الأحد، في مشهد يعيد للأذهان الاحتجاجات التي أشعلت الولايات المتحدة إثر مقتل جورج فلويد.




فالمدينة الكبرى الواقعة في الشمال الأمريكي، عادت تنتفض من جديد، بعد مقتل شاب أسود من أصول أفريقية بإطلاق النار عليه، حيث يحاكم شرطي بتهمة مقتل فلويد، حيث وقعت الحادثة على بعد نحو 16 كيلومترا فقط من موقع وفاة جورج فلويد خلال احتجازه بأحد شوارع منيابوليس في مايو الماضي.



واحتشد مئات من المحتجين الغاضبين خارج مقر شرطة منطقة بروكلين سنتر مساء الأحد؛ ما دفع الشرطة لإطلاق الرصاص المطاطي.



وقال حاكم مينيسوتا تيم والز، إن الشاب الذي قتلته الشرطة يدعى دونتا رايت ويبلغ من العمر 20 عاما.

وقالت والدة الشاب القتيل الذي يدعى داونت رايت (20 عاما)، إنه اتصل بها لإبلاغها بأنه تم توقيفه من قبل الشرطة.

وعلى ذمة كاتي رايت، فإنها سمعت عناصر الأمن يطلبون من ابنها ترك هاتفه المحمول قبل أن ينهي أحدهم المكالمة.

وبعد وقت قصير، أبلغتها صديقته بأن نجلها "قتل بالرصاص".




في هذه الأثناء، أكد مكتب التوقيف الجنائي التابع لمينيسوتا أنه يحقق في حادثة القتل هذه، دون أن يحدد هوية الضحية.

أما رواية شرطة بروكلين سنتر، فتقول إن عناصرها طلبوا من سائق التوقف بسبب مخالفة مرورية، وعندما اكتشفوا وجود مذكرة بإلقاء القبض عليه أساسا، حاولوا توقيفه.




لكنه السائق عاد إلى سيارته وأطلق أحد عناصر الشرطة النار عليه فأرداه قتيلا.

بدوره، وصف رئيس بلدية مدينة بروكلين مايك إليوت، إطلاق النار بأنه حادث "مأساوي".



وطالب المتظاهرين في تغريدة له على "تويتر"، بأن "يحافظوا على السلمية".

وتشهد منيابوليس احتجاجات منذ أيام بالتزامن مع محاكمة الضابط ديريك
تشوفين، الذي ضغط بركبته على رقبة الأمريكي الأسود فلويد لما يقرب من تسع دقائق؛ ما أسفر عن وفاته.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements