رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إبراهيم رئيسي: لا أرغب في لقاء بايدن تحت أي ظرف

الرئيس الإيراني الجديد
الرئيس الإيراني الجديد
Advertisements
حمل أول مؤتمر صحفي يعقده رئيس إيران الجديد إبراهيم رئيسي، رسائل سلبية على رأسها رفضه لقاء الرئيس الأمريكي تحت أي ظرف.


وأجاب رئيسي بـ"لا"، رداً على سؤال طرحته وسيلة إعلامية أمريكية حول نيّته عقد لقاء مع بايدن في حال سمحت المحادثات بتخفيف العقوبات الأمريكية عن إيران وبهدف "تسوية" المشكلات القائمة بين البلدين اللذين انقطعت العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ أكثر من أربعين عاماً. 

مجرد تفاوض
فيما أكد أنه سيبدأ سياسة إيران الخارجية بالاتفاق النووي فقط، وأنه لن يسمح بمفاوضات في هذا الملف "لمجرّد التفاوض"، حسب تعبيره.


وحول المفاوضات الجارية في فيينا، أكد رئيسي أن الفريق المفاوض هناك يواصل مشاوراته؛ غير أنه كشف عن فريق خاص آخر يتبع له، يدرس ويناقش مسار المفاوضات التي جرت على مدى الفترة الماضية في العاصمة النمساوية.

 مصالح طهران النووية 

وشدد الرئيس الإيراني الجديد على دعمه لأي مفاوضات تضمن مصالح طهران النووية، ورفضه أن تكون المفاوضات استنزافية وطويلة. 

وعلى صعيد الشأن الداخلي، أكد الرئيس الجديد أن حكومته ستركز على الوضع الاقتصادي ومكافحة الفساد، فيما زعم أنه انتُخبت رئيسا بفضل مشاركة "كثيفة"، عكس ما هو مُعلن رسميا.

ويُفترض أن يتسلم رئيسي مهمه في أغسطس بعدما حصل في اقتراع جرى الجمعة الماضية، على قرابة 62% من الأصوات في انتخابات رئاسية اتّسمت بنسبة امتناع قياسية.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية