رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ بني سويف يلتقي عددًا من المواطنين بعد صلاة الجمعة | صور

خطبة الجمعة ببني
خطبة الجمعة ببني سويف
Advertisements

أكد الدكتور محمد عزت وكيل وزارة الأوقاف، اليوم الجمعة، أن الدين الإسلامي أمر بضرورة الحفاظ على المال العام وحذر أشد التحذير من استباحته بأي صورة من الصور، ومنها: الاعتداء على المرافق العامة كالطرق أو المدارس أو وسائل المواصلات وشبكات المياه والكهرباء وغيرها.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف، على أهمية الحفاظ عليها وحمايتها والعمل على تنميتها وتطويرها لأنها ملكية عامة لنا وللأجيال القادمة، وأن الاعتداء على المال العام  اعتداء على الوطن كله وعليه إثم كل من له حق في هذا المال.

خطبة الجمعة ببني سويف
 جاء ذلك خلال أداء شعائر صلاة الجمعة بمسجد القاضي بمدينة بني سويف،بحضور المحافظ الدكتور محمد هاني غنيم، وبلال حبش نائب المحافظ، واللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد، واللواء وليد البيلي رئيس مركز ومدينة بني سويف، والشخ عمر الناطوري مدير أوقاف البندر.

كما جاء ذلك وسط التزام بضوابط وزارة الأوقاف وتطبيق التدابير الإحترازية والاحتياطات الصحية، فيما يتعلق بارتداء الكمامات وإحضار المصلي الشخصي والحفاظ على  التباعد الاجتماعي بين المصلين.

مخاطر المال العام
وتناولت الخطبة موضوع "مخاطر استباحة المال العام والحق العام" حيث أشار وكيل الوزارة إلى أن الإسلام قد أحاط المال العام بسياجات متعددة من الحفظ، فشرع حد السرقة وشرع الضمان والكفالة والوكالة، وتضمن حد الحرابة لحفظ المال، ونبه الشرع الحنيف إلى كتابة الدين والوفاء به وبالأمانات، مبيناً أن المال والحق العام ما تملكه الشعوب ولايقع تحت ملكية فردية، محذراً أن حرمة المال العام أشد إثماً وجرماً من المال الخاص، لكثرة الأنفس والذمم المتعلقة به، إذ أن الأمانة فيه أشد والمسؤولية أعظم.

محافظ بني سويف
وعقب الانتهاء من أداء صلاة الجمعة التقى محافظ بني سويف عدداً من المواطنين، واستمع لبعض المطالب والشكاوى التي تقدموا بها فى مجال النظافة والإشغالات وبعض الخدمات في القطاعات الحيوية، والتي قد كلف المحافظ المعنيين من الأجهزة التنفيذية من الوحدة المحلية والمديريات الخدمية بسرعة دراستها وبحثها على أرض الواقع ومتابعة تنفيذ الحلول لهذه المطالب والاستجابة لها.

 


 


 


 


 


 


 


 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية