رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ الإسكندرية يهنئ الرقابة الإدارية بمرور 57 عاما على تأسيسها

محافظ الإسكندرية
محافظ الإسكندرية ورئيس هيئة الرقابة الإدارية
Advertisements
افتتح اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، واللواء عمرو الغريب رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية، اليوم، الندوة التثقيفية التي نظمتها المحافظة بالتنسيق مع هيئة الرقابة الإدارية تحت عنوان "دور هيئة الرقابة الإدارية في مكافحة الفساد ودعم جهود التنمية الشاملة بالدولة ". والتي تأتي بالتزامن مع احتفالات هيئة الرقابة الإدارية بمرور 57 عاما على تأسيسها في الـ25 من يونيو 1964.


جاء ذلك بحضور الدكتورة جاكلين عازر نائب المحافظ، والرائد عبدالله حلمي عضو هيئة الرقابة الإدارية، والأستاذ أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، والقيادات التنفيذية والأمنية والرقابية بالمحافظة. 

وفي كلمته؛ هنأ المحافظ هيئة الرقابة الإدارية بمناسبة الاحتفال السنوي لها ومرور 57 عاماً علي تأسيسها. كما هنأ المحافظ اللواء عمرو الغريب بتوليه مهام منصبه كرئيس هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية، متمنيا له دوام التوفيق والرقي والتقدم في منصبه الجديد. 

وأشاد المحافظ بالدور القوي الذي تقوم به هيئة الرقابة الإدارية في دعم مجهودات الدولة للتنمية المستدامة وتحسين أداء العمل بكافة الإدارات المحلية بالإضافة إلى دورها العظيم في منع الفساد والذي شاهدنا جميعا من خلال الضربات القوية التي وجهتها الرقابة الإدارية تجاه المفسدين لمنع الفساد فى جميع أجهزة الدولة ومكافحته بشتى صوره، وإتخاذ جميع الإجراءات التى تضمن سلامة الوظيفة العامة وتحافظ على المال العام. 

وأكد المحافظ أن القيادة السياسية والدولة بجميع مؤسساتها يبذلون أقصي الجهود لمكافحة الفساد، مشيراً إلى أن الدولة القوية هي الدولة التي تعمل علي القضاء علي الفساد والمفسدين.

نائب محافظ الإسكندرية تشهد ورشة عمل لإعداد خطة الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية لمواجهة تأثيرات تغير المناخ



وفى سياق متصل، شهدت الدكتورة جاكلين عازر نائب محافظ الإسكندرية، ورشة العمل التي أقيمت في مركز التدريب بالمحافظة، بشأن إعداد خطة الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية الممتدة من رفح وحتى السلوم بطول ١٠٠٠ كم، والتي تهدف إلى تدريب المتدربين على دراسة التأثيرات المناخية على جميع القطاعات بالمناطق الساحلية و العمل على وضع كيان قانوني وإداري يضمن تنفيذ الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية من خلال مشروع "تعزيز التكيف مع تغير المناخ في منطقتي الساحل الشمالي و دلتا مصر" ، وقد شارك  في الورشة متدربين من محافظات ( كفرالشيخ، والبحيرة والإسكندرية ومرسى مطروح). 

وخلال ورشة العمل؛ أكدت عازر على حرص محافظة الإسكندرية واللواء محمد الشريف، على تقديم كافة سبل الدعم والتسهيلات وتذليل جميع العقبات التي يمكن أن تواجه المشروع، وذلك بهدف المساهمة في الوصول إلى توصيات من شأنها الحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية على المدن الساحلية، كما استمعت عارز لشرح تفصيلي من القائمين على ورشة العمل عن طبيعة المشروع وسبل تنفيذه.

جاء ذلك بحضور المهندسة  عزة عبد الحميد مدير الهيئة العامة لحماية الشواطئ بالإسكندرية، والدكتور محمد أحمد علي مدير مشروع تعزيز التكيف مع تغير المناخ في منطقتي الساحل الشمالي والدلتا، والمهندس  يان ديتريش ممثل شركة NIRAS.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية