رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نص كلمة رئيس الفيدرالي الأمريكي بعد قرار تثبيت سعر الفائدة

جيروم باول رئيس الاحتياطي
جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، فيتو

أكد جيروم باول، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، أن البنك الفيدرالي قطع شوطًا جيدًا ولم يشعر بكامل تأثير التشديد النقدي بعد، مضيفا أنه يمكننا الاستمرار في سياستنا النقدية المتشددة بشكل حذر

وتابع “ستكون قراراتنا مبنية بشكل أساسي على ما نتلقاه من بيانات في الفترة القادمة، مشيرا إلى أن معدلات الإنفاق من المستهلكين لا تزال مرتفعة، وأن رفع الفائدة وتبني أسعار فائدة أعلى له تأثير أكبر على الأسواق”.

توقعات الفيدرالي ليست خطته للمستقبل

وأضاف باول في مؤتمر صحفي مساء اليوم الأربعاء، أن سوق العمل يمشي في طريقه نحو المزيد من الاتزان بين العرض والطلب ونأمل أن يزداد التحسن، وإن معدل البطالة عند 3.8% لا يزال منخفضًا"، قائلا: "توقعات الفيدرالي ليست خطته للمستقبل، لكنها خطته إذا كانت كل توقعاته صحيحة. ويتم تعديل هذه التوقعات بشكل مستمر حسب المستجدات والبيانات.. ونحن مستعدون لرفع الفائدة إذا ما احتجنا لذلك".

Advertisements

خفض النمو إلى أقل من المستوى المعتدل

وأوضح، أنه من آليات خفض التضخم، هو خفض النمو إلى أقل من المستوى المعتدل، إضافة إلى تخفيف أكبر في سوق العمل، وعدم رفعنا لأسعار الفائدة في هذا الاجتماع لا يعني أننا وصلنا إلى النهاية بعد، مؤكدا على الالتزام بتحقيق خفض معدلات التضخم إلى 2% متوقعًا الوصول لهذا الهدف بنهاية 2025، بعد أن يصل معدل التضخم إلى 2.5% في عام 2024، فيما سيظل فوق مستوى 3% خلال العام الجاري. 

الفيدرالي الأمريكي، فيتو

أسعار الفائدة الأعلى تؤثر على نشاط الاستثمارات

وتابع: البيانات الأخيرة تؤكد على أن الاقتصاد يتوسع بشكل مرضي، مع استمرار التضخم المرتفع، موضحًا أن أسعار الفائدة الأعلى تؤثر على نشاط الاستثمارات في البلاد، مؤكدا أن معدل التضخم ما زال فوق المستهدف، وأن أعضاء لجنة السوق المفتوحة يتمسكون بالمستهدف عند 2%.

 

واستكمل: عملية خفض التضخم نحو المستهدف لا يزال أمامها طريق طويل، وأن الفيدرالي الأمريكي سيراقب عن كثب البيانات الاقتصادية من أجل قرارات الفائدة المستقبلية، مشيرا إلى النمو في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي فاق التوقعات، مضيفًا أن إنفاق المستهلكين قوي بوجه خاص، مضيفا أن معدلات الفائدة المرتفعة تضغط على استثمارات الشركات. 

 

 

وقال رئيس الاحتياطي الفيدرالي، إن الهبوط الناعم ممكن ولكنه ليس السيناريو الأساسي، مضيفا: "في نهاية المطاف قد يتم تحديد ذلك من خلال عوامل خارجة عن سيطرتنا لكنني أعتقد أن ذلك ممكن.. أعتقد أيضا أن هذا هو السبب وراء كوننا في وضع يسمح لنا بالتحرك بعناية مرة أخرى..سنستعيد استقرار الأسعار، ونعلم أنه يتعين علينا القيام بذلك، ونعلم أن الجمهور يعتمد علينا للقيام بذلك".

وأضاف باول، أن المسؤولين سيواصلون اجتماعًا تلو الآخر بشأن أسعار الفائدة، ونحن مستعدون لرفع أسعار الفائدة أكثر إذا كان ذلك مناسبا، مؤكدا أن النشاط الاقتصادي القوي دفع التوقعات لخفض أسعار الفائدة في عام 2024، مشيرا إلى أن النشاط الأقوى يعني أنه يتعين علينا بذل المزيد من الجهد فيما يتعلق بأسعار الفائدة، وهذا ما يخبرك به هذا الاجتماع.

 

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية