رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البرازيل تغرق حاملة طائرات قديمة في المحيط الأطلسي

البرازيل تغرق حاملة
البرازيل تغرق حاملة طائرات قديمة في المحيط الأطلسي، فيتو

قالت البحرية البرازيلية، اليوم السبت، إنها أغرقت حاملة طائرات خرجت من الخدمة في المحيط الأطلسي قبالة ساحلها الشمالي الشرقي رغم تحذيرات دعاة حماية البيئة من أن السفينة الصدئة التي صنعتها فرنسا في الستينيات ستلوث البحر وسلسلة الغذاء البحرية.

 

دعاة حماية البيئة 

وظلت حاملة الطائرات، التي يبلغ وزنها 32 ألف طن، في البحر لمدة ثلاثة أشهر بعد أن رفضت تركيا دخولها لتفكيكها بغرض إعادة تدويرها لأنها كانت تشكل خطرا على البيئة وتم سحب السفينة إلى البرازيل.

 

وأوضحت البحرية في بيان أنها أخضعت حاملة الطائرات "لإغراق مخطط ومراقب" في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة من شأنه أن "يُجنب الدولة البرازيلية خسائر لوجستية وتشغيلية وبيئية واقتصادية".

وأضافت أنها أغرقت جسم السفينة ساو باولو في المياه الإقليمية البرازيلية على بعد 350 كيلومترًا قبالة الساحل حيث يبلغ عمق البحر خمسة آلاف متر، وهو الموقع الذي تم اختياره للتخفيف من تأثير العملية في الصيد والنظم البيئية.

وكان ممثلون للادعاء العام الاتحادي ومنظمة جرينبيس، أو السلام الأخضر، قد طلبوا من الحكومة البرازيلية وقف الإغراق قائلين إنه "سام" بسبب المواد الخطرة التي تشمل تسعة أطنان من مادة الأسبستوس.

وخدمت حاملة الطائرات من الفئة "كليمونصو" في البحرية الفرنسية نحو أربعة عقود مثل‭‭ ‬‬"فوش" القادرة على حمل 40 طائرة حربية.

وقال خبير الدفاع بيبي ريزيندي إن البحرية البرازيلية اشترت حاملة الطائرات مقابل 12 مليون دولار فقط في عام 1998 لكنها كانت بحاجة إلى عملية تجديد تتكلف 80 مليون دولار ولم يتم القيام بها مطلقًا.

 

إعادة تدوير بحري 

وبعد خروجها من الخدمة، اشترت شركة إعادة تدوير بحري تركية الهيكل مقابل 10.5 مليون دولار، ولكنها اضطرت لسحبها مجددا عبر المحيط الأطلسي عندما منعت تركيا دخولها إلى حوض السفن لديها.

وقالت البحرية البرازيلية إنها طلبت من الشركة إصلاح الحاملة في حوض سفن برازيلي، لكن بعد فحص أظهر أن المياه تدخل إليها وأنها معرضة للغرق، منعت البحرية السفينة من دخول الموانئ البرازيلية، ثم قررت إغراقها.

وسبق أن ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية في تقرير لها  اليوم، أن حالة من الفوضى شهدتها رحلة جوية متجهة إلى البرازيل وذلك بعد اندلاع مشاجرة جماعية بين أكثر من 12  امرأة، لم تخلو من الصراخ والسب والضرب.

وأظهر مقطع فيديو نشرته الديلي ميل، النساء يضربن بعضهن بعضًا ويجذبن شعر بعضهن بينما حاول طاقم الطائرة إنهاء المشاجرة.

 

أوضحت الديلي ميل أن الرحلة الجوية تابعة لشركة  الطيران جول الجوية متجهة من سلفادور إلى ساو باولو.

 

وخلال الفيديو ظهرت المضيفات  القبض وسط المشاجرة، حيث كانت النساء تنحني على أفراد الطاقم المحيرين ليصفعوا بعضهم بعضًا.

ونقدم لكم من خلال وقع (فيتو) ، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات، أخبار الرياضة، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار السياسة، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، القسم الثاني، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية