رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

آليات وتحديات تواجه استخدام الهاتف المحمول فى التأمين متناهي الصغر

 الهاتف المحمول،
الهاتف المحمول، فيتو
Advertisements

تعمل شركات فى الوقت الحالي  على نشر منتجات التأمين متناهي الصغر من خلال تكنولوجيا الاتصالات بشكل سريع لدعم الأسر ذات الدخل المنخفض ولكن تواجه قنوات التوزيع والوسطاء عددًا من التحديات أثناء بيع هذه المنتجات. ويمثل 80٪ من سكان العالم الذين تحت خط الفقر فرصة نمو كبيرة لشركات التأمين، ولكن البيع لهذه المجموعة من السكان يتطلب المزيد من التطورات والتي تشمل حلول تكنولوجية تعتمد على التليفون المحمول وطرقًا جديدة لاستخدام التكنولوجيا والهواتف المحمولة.

 

وتسمح الحلول الرقمية المبتكرة للشركات بالتغلب على مشاكل البيع والتوزيع الرئيسية مما يساهم بزيادة انتشار الشمول التأميني. وستتناول هذه النشرة استخدام تلك الحلول كقناة توزيع للتأمين متناهي الصغر.


مشغلو شبكات الهاتف المحمول
 

وتمتلك شبكات الهاتف المحمول البنية التحتية للاتصالات اللاسلكية تقدم خدمة اتصالات صوتية وبيانات لاسلكية لمستخدميها المتنقلين المشتركين لاستقبال وإرسال اتصالات الهاتف المحمول.

يُعرف مشغلو شبكات الهاتف المحمول أيضًا بمقدمي خدمة  ومشغل الهاتف المحمول وشبكات المحمول.

وهناك آليات لمساهمة التأمين متناهي الصغر في زيادة إيرادات شركات شبكات الهاتف المحمول
ويتوسع  مشغلو شبكات الهاتف المحمول  في السوق المصرفي اكتشاف بعضهم فرصة واعدة في سوق التأمين، حيث يعد التأمين متناهي الصغر القائم على خدمات الهاتف المحمول اتجاهًا جديدًا في صناعة الخدمات المالية. كما يعد تأمينًا للأفراد ذوي الدخل المنخفض بأسعار معقولة باستخدام الهاتف المحمول.

 

ويفتقر السكان في البلدان النامية إلى وجود منتجات تأمين ميسورة التكلفة. والسبب في ذلك هو التكاليف الادارية التي تتكبدها شركات التأمين. حيث تمثل عمليات بيع التأمين والاكتتاب فيه وإدارة المطالبات والتعويضات تكاليف ثابتة لشركات التأمين. والتي لا تتغير بتغير قيمة الوثيقة. ومن ثم فإن شركات التأمين غير قادرة على خفض أقساط التأمين بشكل كبير في البلدان النامية.

 

وهناك ما يقدر بنحو 4 مليارات شخص يفتقرون إلى إمكانية الحصول على تأمين ميسور التكلفة. لذا فقد أدى اعتماد تكنولوجيا الهاتف المحمول والشراكة بين شركات التأمين والاتصالات إلى إتاحة فرصة جديدة لسوق التأمين في البلدان النامية.

 

وبلغ عدد عملاء التأمين متناهي الصغر في مصر، 6 ملايين عميل، منهم 2.7 مليون فرد تم حصولهم علي التأمين الإجباري علي الإقتراض بالإضافة الي 3.3 مليون عميل، حصلوا علي وثيقة التامين متناهي الصغر إختياريًا.

 

ولدعم التأمين متناهي الصغر في مصر، بإعتباره مولدًا رئيسيًا من مولدات النمو، يسعى  الإتحاد المصرى للتأمين بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية، لإنجاز  خطوة هامة نحو التحول الرقمي في مجال التأمين بشكل عام، ومتناهي الصغر بشكل خاص، فأصبح توزيع وثائق التأمين متناهي الصغر وتحصيل الأقساط إلكترونيًا، كما تم التوجيه بالتعامل مع المطالبات بشكل سريع، في خلال 48 ساعة.

 

ومن الخطوات التي إتخذها إتحاد التأمين للوصول للفئات المستهدفة من التأمين متناهي الصغر، وتحقيق الشمول التأميني،  تطوير مهام عمل اللجنة العامة للتأمين متناهي الصغر، لتشمل تأمين المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة الى التأمين متناهي الصغر

الفئات المستهدفة والتحديات 


الفئات التي يستهدفها التأمين متناهي الصغر، تقع جميعها تحت خط الفقر، والمقدر نسبتهم بـ 40% من إجمالي عدد السكان، كما  أن مساهمة نشاط التأمين في إجمالي الناتج القومي تصل الي 1%
 

ومن التحديات التي تواجه التأمين متناهي الصغر في مصر، أبرزها صعوبة الوصول للفئات المستهدفة، وعدم توافر البيانات الكافية التي يمكن الإعتماد عليها لتحقيق التطور المستهدف، علاوة علي عدم وجود منتجات تأمينية كافية وصعوبة وضع التسعير الخاص بتلك المنتجات.

 

وتتضمن قائمة التحديات، عدم وضوح الرؤية فيما يتعلق ببرامج إعادة التأمين الملائمة لهذا النوع من التأمين، وتوزيع التأمين متناهي الصغر، عبر كيانات لا تنتمي لصناعة التأمين، مثل شركات المحمول؛ ما يستلزم المزيد من الجهد من الرقابة المالية، للتنسيق مع الجهات الرقابية التي تنتمي لها تلك الكيانات الأخرى.

 

و إتخذت الهيئة العامة للرقابة المالية مجموعة من الإجراءات، الهادفة لدعم وتطوير التأمين متناهي الصغر، منها تعديل قانون التأمين، وتخصيص موادًا في مشروع القانون الجديد لتنيظم التأمين متناهي الصغر، علاوة علي إنشاء وحدة للتأمين متناهي الصغر بالرقابة المالية، وتحديث الجداول الإكتوارية، متوقعًا أن يؤدي ذلك إلي إحداث طفرة في تسعير المنتجات التأمينية.


وأكدت الهيئة العامة للرقابة المالية علي ضرورة تبسيط وثيقة التامين متناهي الصغر، ليتسنى للعملاء المستهدفين فهم محتواها، وأن الرقابة المالية أكدت ضرورة توافر بعض المعلومات داخل الوثيقة منها كيفية سداد القسط، وخطوات التقدم بمطالبة- أي تعويض-، وسياسة الإلغاء الخاصة بالوثيقة.

 

وتستهدف  الرقابة المالية  تطوير الهياكل والأدوات الرقابية، علاوة علي الموافقة على إنشاء شركات متخصصة في التأمين متناهي الصغر للممتلكات والحياة، ودعم الإصدار الإلكتروني لهذا النوع من التأمين، بالاضافة الى  دعم المبادرات الهادفة لزيادة الوعي التأميني لدى المواطنين، وأخيرًا تطوير التشريعات والقوانين التي من شأنئها دعم وتطوير سوق التأمين المصرية. 

 

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية