رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسبب غلطة طفل على فيس بوك.. جريمة مروّعة بسبب "إيموجي ضحك" بدل "أحزنني"

جثة، فيتو
جثة، فيتو
Advertisements

في واقعة غريبة، شهدت محافظة بابل العراقية جريمة مروّعة، راح ضحيتها شخص، فيما أصيب اثنان آخران بسبب "إيموجي" على موقع فيس بوك.

والتفاصيل كما ذكرها مصدر أمني عراقي أن "عائلة تسكن مدينة الكفل جنوبي بابل تعرضت إلى هجوم مسلح من أقربائها؛ بسبب وضع أحد أفراد العائلة إيموجي (أضحكني) بدل (أحزنني) على صورة أحد الأشخاص المتوفين، وهو من أقربائهم أيضًا".

وأضاف المصدر، أن "ذوي الشخص المتوفى نشروا صورته، بمناسبة مرور عام على وفاته، لكن أحد أفراد عائلة الضحايا، وهو صغير في العمر، وأمي لا يقرأ ولا يكتب، وضع إيموجي (أضحكني) على تلك الصورة، ما تسبب بغضب عائلة الشخص المتوفى".

وتحدث ذوو الضحايا لوسائل إعلام عراقية أنهم تفاجأوا بالهجوم المباغت، مساء الأربعاء، دون سابق إنذار على منزلهم، وبدء إطلاق النار من الأسلحة تجاههم، ما تسبب بمقتل رب الأسرة وإصابة أخيه وابن أخيه.

ونفى ذوو الضحية وجود خلافات سابقة أو عداوات أدت إلى هذا التطور، مؤكدين أن القتيل كان قبل أيام في منزل المتورطين بالجريمة، بمناسبة مرور عام على وفاة أحد كبار عائلتهم.

وأظهر فيديو نشرته وسائل إعلام عراقية تشييع المئات من ذوي الضحايا جثمان القتيل، الذي سقط في الهجوم المسلح، وسط حالة من الدهشة والحزن على ما حصل.

وطالب ذوو الضحية الحكومة بالتدخل، والقصاص من المتورطين بتلك الجريمة.

وتنتشر النزاعات والخلافات العشائرية في المناطق الجنوبية من العراق حول الأراضي والمقتنيات، ما يتسبب غالبًا بصراع مسلح يودي بحياة عدد من الأفراد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية