رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ربنا يرحمه ويصبر أهله.. رسالة علاء مبارك لمواساة أسرة مفيد فوزي

علاء مبارك
علاء مبارك
Advertisements

وجه علاء مبارك، نجل الرئيس الراحل حسني مبارك، رسالة مواساة لأسرة الإعلامي الراحل مفيد فوزي، الذي توفى فجر اليوم الأحد عن عمر ناهز الـ89 عامًا، قائلًا: "ربنا يرحمه ويصبر أهله"

رسالة علاء مبارك 

وكتب علاء مبارك تغريدة على تويتر "نتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسرة الإعلامى الكبير أستاذ مفيد فوزى، ربنا يرحمه ويصبر أهله."
وكانت الإعلامية حنان، نجلة الراحل مفيد فوزي، قد وجهت رسالة مؤثرة لروح والدها الراحل مفيد فوزي، عبرت فيها عن حزنها لوفاة والدها الإعلامي مفيد فوزي، الذي توفى فجر اليوم في مسنشفى الصفا بالمهندسين، عن عمر ناهز الـ89 عامًا

بابا سافر السما

وكتبت حنان مفيد فوزي عبر حسابها الرسمي بإنستجرام "بابا سافر السما عند ربنا.. صلاة الجنازة علي روحة الطيبة اليوم الاحد الساعة 12 ظهرًا في كنيسة المرعشلة بالزمالك، والعزاء الاثنين الساعة السادسة في قاعة كنيسة المرعشلي بالزمالك"
يذكر أن الإعلامي مفيد فوزي توفى فجر اليوم الأحد، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 89 عاما.
وكتب مصطفى بكري تغريدة على تويتر "وفاة الكاتب الصحفي الكبير مفيد فوزي بعد رحلة معاناه مع المرض، حيث امضي مايقارب الشهر تقريبا بأحد المستشفيات الخاصه، رحم الله الفقيد الغالي وألهم أسرته الصبر والسلوان"

عملية جراحية

الجدير بالذكر أن الإعلامي مفيد فوزي تعرض لوعكة صحية، اضطرته لإجراء عملية جراحية في القنوات المرارية، نقل على إثرها للمستشفي حيث تدهورت حالته الصحية.

وكانت العملية الجراحية التي خضع لها للإعلامي مفيد فوزي عبارة عن تركيب قسطرة ودعامة في القنوات المرارية.
ويذكر أن الإعلامي مفيد فوزي عاني من حالة نفسية سيئة، بعد وفاة أصدقاءه المقربين وهما الفنان سمير صبري والكاتب الصحفي صلاح منتصر، الأمر الذي أدي لتدهور حالته الصحية.

رحلته الإعلامية

ولد الإعلامي مفيد فوزي في 19 يونيو من عام 1933 بمحافظة بني سويف، وكان والده موظفًا بوزارة الصحة ووالدته ربة منزل، حيث كانت هي الداعم الأول له في مشواره الإعلامي وشجعته منذ طفولته على تنمية موهبته، حيث تدرج في تعليمه حتى تخرج في قسم اللغة الإنجليزية بكلية الأداب  عام 1959.
تدرب في بدايته في جريدة روز اليوسف، إلى أن تم تعيينه محررًا بمجلة “صباح الخير”، وهي المجلة التي ترأس تحريرها لمدة 8 سنوات، وتتلمذ على يد رائد الاستنارة أحمد بهاء الدين في بداية مشواره الصحفي بمجلة “ صباح الخير”.

كما عمل بعدد من الصحف والمجلات طوال مسيرته الصحفية، كما أثرى عالم الصحافة بعدد كبير من التحقيقات والحوارات المنوعة التي صنعت شعبيته الكبيرة، وفي مجال الإذاعة عمل كمعد لعدد كبير من البرامج في تلك الإذاعات، منها المصرية والعربية، وحققت برامجه نجاحا كبير، ومنها انطلق إلى التقديم التليفزيوني.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية