رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالأمر وغرامة للمخالف.. "قنبلة وبندقية والولاء" أسماء مفروضة على أطفال كوريا الشمالية

أطفال كوريا الشمالية
أطفال كوريا الشمالية
Advertisements

أمرت كوريا الشمالية، الآباء بإعطاء أبنائهم أسماء وطنية بما في ذلك مثل "قنبلة" و"بندقية"، حيث تشدد الحكومة على استخدام الألقاب اللطيفة.

 

ولطالما سمحت بيونج يانج للكوريين الشماليين باستخدام أسماء تنتهي بحروف متحركة أكثر ليونة مثل A Ri (شخص محبوب) وSu Mi (جمال خارق).

 

لكن الآن طالبت الدولة الأشخاص ذوي تلك الأسماء اللطيفة بتغيير ألقابهم وأسماء أطفالهم إلى أسماء أيديولوجية وعسكرية أكثر إذا لم يكونوا "ثوريين" بما فيه الكفاية.

 

ووفقا للصحيفة البريطانية، فإن السلطات الكورية الشمالية تريد من مواطنيها إعطاء أسماء أطفالهم بشكل معين وإلا سيواجهون غرامات على من لا يمتثلون.

 

وتشمل الأسماء المناسبة Chong Il (البندقية) وChung Sim (الولاء) وPok Il (القنبلة) وUi Song (القمر الصناعي).

 

وفي حديثه إلى إذاعة آسيا الحرة، قال أحد السكان الذي طلب عدم الكشف عن هويته: "يشكو السكان من أن السلطات تجبر الناس على تغيير أسمائهم وفقًا للمعايير التي تطلبها الدولة".

 

واعتبارًا من نوفمبر الماضي، تم إصدار إخطارات باستمرار في اجتماعات سكان وحدة المراقبة في الحي لتصحيح جميع الأسماء دون الحروف الساكنة النهائية.

 

وأضاف: "الأشخاص ذوو الأسماء التي لا تحتوي على حرف ساكن نهائي لديهم حتى نهاية العام لإضافة معاني سياسية لأسمائهم لتلبية المعايير الثورية".

 

وأثار هذا الإجراء غضب العديد من الآباء والأمهات وهم مترددون في اتخاذ هذه الخطوة.

وأكد المسؤولون للأهالي أن الأسماء يجب ألا تعكس الأسماء الرائجة في كوريا الجنوبية والتي تصفها بيونج يانج بأنها نسخة من ثقافة الغرب المنحلة.

وتعرضت أجيال متعددة من العائلات لانتقادات من قبل السلطات لتسمية أطفالها بمزيج من الألقاب الصينية واليابانية والكورية الجنوبية بدلًا من الألقاب الكورية الشمالية.

وفي السر، يمزح السكان عما إذا كان ينبغي لهم أخذ أسماء قديمة بما في ذلك Yong Chol أو Sun Hui أو Man Bok.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية