رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اليوم.. رابع جلسات محاكمة ٧ متهمين في "خلية مصر الجديدة"

محاكمة متهمين - أرشيفية
محاكمة متهمين - أرشيفية
Advertisements

تنظر الدائرة الثالثة إرهاب، بمحكمة أمن الدولة العليا المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم الأحد، الاستماع للمرافعة برابع جلسات محاكمة 7 متهمين في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ "خلية مصر الجديدة". 

 

الاتهامات الموجهة

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة الانضمام لجماعة إرهابية بأن انضموا لجماعة أسست على خلاف القانون وأحكام الدستور الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي مع علمه بأغراضها ووسائلها في تحقيق تلك الأغراض. 

 

كانت قد أمرت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول للنيابة بإحالة 7 متهمين في القضية رقم 8448 لسنة 2022 جنايات مصر الجديدة والمعروفة إعلاميًّا بـ "خلية مصر الجديدة" إلى المحاكمة العاجلة. 
 

أسماء المتهمين 

وجاء أسماء المتهمين كالآتي:             

محمد سعد کامل سعد السن 35 واسمه الحركي أبو حمزة القاضي "هارب" ومحمد خليل عبد الغني محمد السن 39 واسمه الحركي أبو عادل الدخلاوي "هارب" وحسن سيد أحمد حامد عثمان السن 34 سنة، سائق وإسمه الحركي أبو محمد الصعيدي "محبوس" وعبدالله نعيم محمد عبد المطلب السن 33 سنة واسمه الحركي  شمس، وأبو نعيم "هارب" ويوسف عواد سعيد عواد أبو شيخة السـن 23 سنة "هارب" وعنتر محمد إبراهيم عطية "هارب" السن 34 سنة وعبدالقادر إبراهيم سعيد عودة أبو شيخة السن 46 سنة، مسؤول العلاقات العامة بشركة الأسطول للاستثمار "محبوس". 
 

مناطق الإرهاب

يذكر أن عددًا من المناطق والمدن بمحافظات الجمهورية شهدت أعمال عنف على يد عناصر وكوادر جماعة الإخوان الإرهابية عقب ثورة 30 يونيو التي أطاحت برئيسهم الراحل محمد مرسي.

 

تحقيقات النيابة العامة

جاء ذلك في إطار التحقيقات الموسعة التي تجريها جهات التحقيق المختصة مع المتهمين بالتحريض على ارتكاب أحداث عنف بالميادين والطرق العامة بعدد من المحافظات، وما تبعها من أحداث لكشف حقيقة تنظيمها والمشاركين فيها، استجوبت النيابة عددا من المشاركين في تلك الأحداث في حضور محاميهم.

 

واعترف المتهمون خلال التحقيقات باشتراكهم في أعمال عنف ببعض المناطق في محافظات الجمهورية، وكشفت اعترافاتهم عن أسباب مختلفة دفعتهم لذلك منها سوء أحوال بعضهم الاقتصادية، بينما أرجع بعض المعترفين اشتراكهم في إثارة الفوضى إلى خداعهم من قبل صفحات أنشئت على مواقع التواصل الاجتماعي منسوبة لجهات حكومية ورسمية تدعو المواطنين لارتكاب أعمال إرهابية واكتشافهم بعد ضبطهم عدم صحة تلك الصفحات، بينما أرجع عدد آخر اشتراكه في أحداث العنف لمناهضته نظام الحكم. 

 

كما تضمنت اعترافات بعض المتهمين لقائهم بعناصر مجهولة بميدان التحرير تحرضهم على تصوير مشاهد من الميدان لبثها عبر قنوات فضائية المغرضة لتحريض المواطنين على إثارة العنف، كما أفصحت اعترافات متهمين آخرين عن اشتراك عناصر مسجلة جنائية وأخرى موالية لجماعة الإخوان بتلك الأحداث.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية