رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فريق بالمستشفى الجامعى بالمنوفية ينجح في إعادة توصيل أصابع مبتورة

بعد الجراحة
بعد الجراحة
Advertisements

نجح فريق من جراحى التجميل بمستشفيات جامعة المنوفية تحت إشراف الدكتور محمد مجاهد في إعادة توصيل أصابع مبتورة باليد وعودتها للحركة والحياة لمريض يبلغ من العمر 40 عاما.

 

وأوضح الدكتور محمد مجاهد رئيس قسم جراحة التجميل والحروق بأن المريض حضر إلي طوارئ مستشفيات جامعة المنوفية يعانى من بتر كامل بالسلامية البعيدة وجزء من السلامية الوسطى بأصبع السبابة الأيس.

 و على الفور تم عمل الفحوصات الطبية اللازمة وسرعان ما تم تحضيره ودخوله غرفة العمليات حيث تم تثبيت كسر العظام وتوصيل الأوتار واعادة توصيل الشرايين والاوردة متناهية الصغر بإستخدام الميكروسكوب الجراحي وتعد هذه العملية من الجراحات الميكروسكوبية الدقيقة والتي استغرقت ٤ ساعات تمت بإستخدام البنج الموضعي فقط دون الحاجة الي تخدير المريض كلي.

 

من جانبه أشاد الدكتور محمود قورة عميد الكلية ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بالمهارات المتقدمة لأعضاء قسم جراحة التجميل واعضاء الفريق الجراحى الطبيب احمد سمير فرج مدرس مساعد جراحة التجميل، والطبيب محمد أبو عيشة طبيب مقيم جراحة التجميل، والطبيب أحمد نادى طبيب مقيم جراحة التجميل، بمعاونة طاقم التمريض مس  امل الحلفاوى، ومستر محمد السعداوى.

 

و أوضح الدكتور محمد الصاوى المدير التنفيذى للمستشفيات الجامعية أن التجميل من الجراحات الدقيقة والتى تحتاج إلي مهارات متقدمة جدا، وتتميز مستشفيات جامعة المنوفية بأنها تضم نخبة متميزة من الأطباء في تخصص جراحة التجميل والجراحات الدقيقة الاخري، كما أشار سيادته إلي أنه تم إجراء الجراحة بإستخدام الميكروسكوب الجراحى لدقته العالية في مثل هذا النوع من الجراحات الدقيقة فهو يعطى افضل النتائج.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية