رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تظاهرة في برلين للمطالبة بفرض ضرائب على الأثرياء

تظاهرة برلين
تظاهرة برلين
Advertisements

تظاهر الآلاف السبت في برلين للمطالبة بفرض ضرائب على الأكثر ثراء ودعم أسعار المواد الغذائية، بحسب الشرطة ومنظمي التظاهرة.

 

وسار المتظاهرون الذين حملوا لافتات منها لافتة كبيرة كتب عليها بالألمانية "إعادة التوزيع"، في وسط العاصمة الألمانية، بدعوة من عدة منظمات يسارية للاحتجاج على ارتفاع الأسعار والإيجارات.

 

التضخم 

وطالب ما لا يقل عن ثلاثة آلاف متظاهر، وفقًا للشرطة والمنظمين، بفرض ضرائب على الأكثر ثراءً للتعامل مع الأزمة وبدعم أسعار المواد الغذائية، في ظلّ التضخم المتزايد الناجم بشكل خاص عن الحرب في أوكرانيا.

 

وكُتب على لافتات أخرى "نزع الملكية للمنفعة العامة هي منتصف الطريق" و"أعيدوا التوزيع! من الأعلى إلى الأسفل" و"(النظام الاقتصادي) يعطي الأولوية للربح على احتياجات الناس".

 

بلغ التضخم في ألمانيا مستوى قياسيًا منذ 70 عامًا إذ سجّل 10،4% في أكتوبر، بحسب أرقام نهائية صدرت الجمعة، في ظلّ ارتفاع أسعار الطاقة على خلفية الحرب في أوكرانيا.

 

يؤثر هذا التضخم على القوة الشرائية للأسر ويضع قطاع الصناعة في صعوبة. وارتفعت أسعار الإيجارات في برلين، ما أدّى إلى مواجهة العديد من المستأجرين صعوبات.

وضاعفت الحكومة الألمانية، التي تتوقع ركودًا نسبته 0،4% العام المقبل، المبادرات قبل الصيف للتخفيف من ارتفاع أسعار الطاقة، على غرار تقديم تذاكر القطار بسعر 9 يورو مع تخفيضات على أسعار الوقود.

 

غير أن معظم هذه المبادرات انتهت مع بداية العام الدراسي. لذلك، أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس في سبتمبر إطلاق خطة ضخمة بقيمة 200 مليار يورو للحد من تكاليف الطاقة للأسر والشركات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية