رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بريطانيا تتعهد بتمكين أوكرانيا من الانتصار على روسيا

ليز تراس
ليز تراس
Advertisements

أكد جيمس كليفرلي وزير الخارجية البريطاني في خطاب يلقيه اليوم الثلاثاء ونُشر نصّه مساء أمس الاثنين أنّ بلاده تتمتّع بقدرة استراتيجية لتمكين أوكرانيا من الانتصار على روسيا، وذلك حسبما أفادت "وكالة فرانس براس".

عقوبات 

وسيقول الوزير أمام المؤتمر السنوي لحزب المحافظين إنّ أوكرانيا تحظى بدعم بريطانيا الثابت لجهودها الرامية لدفع قوات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التراجع.

ويأتي هذا الموقف بالتزامن مع تشديد لندن عقوباتها المفروضة على موسكو، مع استهداف قطاعات حسّاسة في الاقتصاد الروسي ردًّا على ضمّ روسيا غير المشروع أربع مناطق أوكرانية.

ويكرر كليفرلي اليوم الثلاثاء موقف رئيسة الحكومة ليز تراس التي أعلنت أن بريطانيا لن تقبل أبدا بضمّ بوتين مناطق دونيتسك أو لوجانسك أو خيرسون أو زابوريجيا أو حتى شبه جزيرة القرم التي ضمّتها روسيا في 2014.

ويقول كليفرلي خلال المؤتمر الذي يعقده حزب المحافظين في برمنجهام في وسط إنجلترا: ”لسنا معلِّقين. نحن لاعبون على أرض الملعب، نُحدث فارقًا، نروّج لقيمنا، نقارع على الساحة الدولية من أجل ما نعتبره صائبًا“.

وويضيف: نحن نؤمن بالحرية، نؤمن بسيادة القانون، نؤمن بأن المعتدي لا يمكنه أن يغزو جارته وأن يفلت من العقاب.

ومما سيقوله أيضًا: ”لذا نحن نقف متكاتفين مع الأوكرانيين الشجعان الذين يدافعون عن وطنهم. وبريطانيا لديها القدرة الاستراتيجية لتمكينهم من تحقيق الانتصار“.

ويشدد كليفرلي في خطابه على أنّ الأوكرانيين يدافعون عن وطنهم ”بشراسة“ وعلى أن شجاعتهم ”تعززت“ بما قدّمته لهم المملكة المتحدة من أسلحة وتدريب.

ويؤكد أنّ بريطانيا ستدعمهم حتى الانتصار في هذه الحرب. سندعمهم حتى استعادتهم سيادتهم. لن نعترف أبدًا بضمّ لوجانسك أو دونيتسك أو خيرسون أو زابوريجيا أو القرم.

ويشدد على أنّ هذه المناطق هي أراض أوكرانية وعندما تنتصر أوكرانيا في هذه الحرب عندها سندعمهم (الأوكرانيين) في إعادة بناء منازلهم واقتصادهم ومجتمعهم.

ويأتي ضمّ روسيا المناطق الأوكرانية الأربع في حين تواجه القوات الروسية هجومًا مضادًّا للجيش الأوكراني استعاد خلاله مساحات من الجيش الروسي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية