رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اليمين يستعد لتولي السلطة في إيطاليا

الأحزاب اليمينية
الأحزاب اليمينية في إيطاليا
Advertisements

احتشدت الأحزاب اليمينية الساعية لتأمين أغلبية في البرلمان الإيطالي المقبل، في روما أمس الخميس لإظهار وحدتها، قبل 3 أيام من توجه الناخبين إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم.

حكومة يمينية

وقالت جورجيا ميلوني، زعيمة حزب إخوة إيطاليا القومي، التي تهدف إلى أن تصبح رئيسة وزراء الحكومة المقبلة: "نحن جاهزون"، وأضافت "إيطاليا ليست خائفة"، في إشارة واضحة للمخاوف تجاه تولي حكومة يمينية متطرفة السلطة في روما.

وتضع استطلاعات الرأي قبل إجراء الانتخابات، حزب إخوة إيطاليا بزعامة ميلوني في المقدمة، وبالائتلاف مع شركائها المحتملين وهم حزب الرابطة بزعامة وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني، وحزب فورزا إيطاليا الذي يقوده رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو بيرلسكوني، ومجموعة من الأحزاب المعتدلة، تسعى ميلوني إلى الحصول على أغلبية مطلقة في البرلمان.


وفي التجمع الذي جرى في ساحة بياتزا ديل بوبولو الكبيرة بروما، كانت ميلوني تتصدر المشهد بشكل واضح، بينما كان بيرلسكوني وسالفيني أقل بريقًا وأهمية منها، ومثل ميلوني، اتخذ سالفيني موقفًا متشددًا حيال الجريمة والهجرة خلال الحملة الانتخابية، وهاجم الأسر التي بها آباء وأمهات من المثليين.

وهاجم كل المتحدثين في حدث أمس بحدة الحزب الاشتراكي الديمقراطي وتحالفهم من يسار الوسط، الذي يتخلف عنهم في استطلاعات الرأي، حيث تصفهم ميلوني بأنهم "يسار متطرف يتسم بالغضب والعنف".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية