رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لجنة التواصل والشكاوى بشعبة الهندسة الميكانيكية بنقابة المهندسين تعقد اجتماعها الأول

لجنة التواصل والشكاوى
لجنة التواصل والشكاوى بشعبة الهندسة الميكانيكية
Advertisements

عقدت لجنة التواصل والشكاوى بشعبة الهندسة الميكانيكية، برئاسة المهندس عمرو الأدهم- عضو المجلس الأعلى، اجتماعها الأول بتنسيق وتنظيم من أمانة الشعبة مع ممثلي الشعبة بالنقابات الفرعية، بحضور المهندس الاستشاري عبد الله دهينه- رئيس الشعبة الميكانيكية، وأعضاء مجلس الشعبة.

وبدأ الاجتماع بكلمة ترحيب بالحضور من المهندس الاستشاري عبد الله دهينه، موضحًا الخدمات التي تقدمها الشعبة لأعضائها وكيفية التعامل مع هذه الخدمات للاستفادة القصوى منها.

بدوره أكد المهندس عمرو الأدهم، على أهمية التواصل بين جميع ممثلي الشعبة بالنقابات الفرعية بالمحافظات المختلفة وتكوين فرق عمل بكل محافظة لسهولة الوصول إلى أعضاء الجمعية العمومية من شعبة ميكانيكا، مشيرًا إلى أن نهج اللجنة تم تطويره لحل المشاكل المتعلقة بالعمل والمهنة لمهندسي ميكانيكا في كافة المحافظات، مؤكدًا على ضرورة تشجيع مَن مضى على تخرجهم خمسة عشر عامًا للتقدم للحصول على لقب استشاري، لما سيكون له تأثير إيجابي على سوق العمل.

فيما استعرض المهندس محمد عصر- أمين الشعبة الميكانيكية، اللجان الموجودة بالشعبة وكيفية عملها، مشددًا على ضرورة التفاعل مع هذه اللجان لتقديم خدمة بصورة احترافية لمهندسي الشعبة، موضحًا أن من أهم أهداف الشعبة هو الاهتمام بمجال تطوير وتحسين المهنة وذلك من خلال تعديل لائحة مزاولة المهنة للشعبة.  

 

ومن جانبه أكد المهندس عمرو حمزاوي- مقرر اللجنة، على ضرورة التواصل الجيد بين ممثلي الشُّعبة بالنقابات الفرعية ومجلس الشعبة بالنقابة العامة للمهندسين من خلال تقديم المقترحات الخاصة بالنقابات الفرعية للشعبة ووضعها على رأس الأولويات.

 

وفى ذات السياق، شدد المهندس أسامة حسن معوض- أمين مساعد شعبة الهندسة الميكانيكية، على أهمية  التواصل  بين النقابات الفرعية المختلفة والنقابة العامة لوضع تصور ورؤية مُثلى لتحسين مستوى حديثي التخرج في الأعوام القادمة من خلال مجالات التدريب المختلفة.

 

فيما أكد المهندس محمود هشام العربي- عضو مجلس شعبة الهندسة الميكانيكية، على ضرورة التواصل الفعال بين أعضاء الجمعية العمومية لشعبة الهندسة الميكانيكية مع مجلس الشعبة لإظهار المشاكل المهنية، سواء ما تم حلها أو لم يتم حلها، وأدار "العربي" نقاشًا حول مجالات العمل الحالية لشعبة الهندسة الميكانيكية وإمكانية ربطها بسوق العمل.

 

كما أكد أيضًا المهندس كريم الكسار- عضو المجلس الأعلى عن شعبة ميكانيكا، على ضرورة وأهمية التواصل الدائم بين مجلس الشعبة وممثليها بالنقابات الفرعية، باعتبارها أحد أولويات مجلس الشعبة الحالي، وأنه لابد من الاشتراك وبفاعلية في اللجان النقابية المختلفة بالنقابة العامة، باعتبارها المحرك الرئيسي لكافة أنشطة النقابة ومصدر خدماتها للمهندسين وذويهم.

 

ومن جانبها استعرضت المهندسة نوره البكري- عضو مجلس الشعبة، موجزًا عن أهم الزيارات التي قامت بها الشعبة خلال العامين السابقين، مع اقتراح خطة لزيارات هذا العام وذلك لإبرام بروتوكولات للتدريب الميداني مع بعض الجهات، وأيضًا التعريف بخدمات النقابة.

 

واختتم الاجتماع بتقديم المهندس الاستشاري عبد الله دهينة، الشكر لكل الحضور، خاصة لممثلي الشعبة بالنقابات الفرعية من كافة المحافظات، لحرصهم على الحضور والمشاركة الإيجابية لتقديم أفضل الخدمات لمهندسي الشعبة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية