رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سلسلة مطاعم شهيرة تهدد بمقاضاة الاتحاد الفرنسي بسبب مبابي.. اعرف التفاصيل

مبابي
مبابي
Advertisements

أزمة جديدة يواجهها الفرنسي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان بسبب رفضه تصوير إعلان لسلسلة المطاعم الشهيرة، وذلك بعد ما اتفق المطعم مع الاتحاد الفرنسي على تصوير إعلان ترويجي للمطعم في فرنسا وبعض الأمور الخاصة بالرعاية، على أن يقدمه لاعبو المنتخب الفرنسي المنضمين للمعسكر الحالي، لتتفاجأ إدارة المطعم بعدم وجود مبابي في الاعلان وهو أحد اهم لاعبي العالم. 

رفض مبابي 

وكان كيليان مبابي قد رفض المشاركة في جلسة تصوير جماعية وأنشطة رعاية كانت مقررة يوم الثلاثاء الماضي لمطعم شهير، وذلك لأنه لا يريد الترويج لبعض العلامات التجارية.

وقال المسئول التنفيذي لسلسلة المطاعم في فرنسا، إن سلسلة مطاعم الوجبات السريعة قد تتخذ إجراءات قانونية، بعدما رفض المهاجم كيليان مبابي المشاركة في بعض التزامات رعاية المنتخب الفرنسي.

وقال آلان بيرال، نائب رئيس سلسلة المطاعم في فرنسا لموقع سبورت بيزنس كلوب: إن سلسلة المطاعم  تدرس اتخاذ إجراءات قانونية، ولكنه لم يحدد ما إذا كان ذلك سيكون ضد مبابي أو الاتحاد الفرنسي بسبب أن العقد مبرم مع الاتحاد وليس كيليان مبابي. 

وأضاف: لقد دفعنا مقابل الحصول على خدمات واضحة، إذا لزم الأمر فسندافع عن حقوقنا".

منتخب فرنسا 

ومن ناحية أخرى قرر مدرب منتخب فرنسا ديديه ديشامب، استدعاء أدريان تروفيه بدلا من المصاب لوكا دين، الذي كان يخطط للاعتماد عليه كبديل لثيو هرنانديز المصاب أيضا.

وأوضح الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أمس الثلاثاء عبر بيان، أن دين ظهر أمس الإثنين بمركز كليرفونتين الوطني لكرة القدم حيث يعسكر الفريق استعدادا لدوري الأمم الأوروبية.

الجهاز الطبي للمنتخب أجرى فحوصات على اللاعب أظهرت أنه لن يستطيع خوض المباراتين المقبلتين للديوك في البطولة بسبب إصابة في الكاحل الأيمن.

وسيحل تروفيه لاعب رين بديلا لدين لاعب أستون فيلا، في مواجهتي النمسا الخميس والدنمارك الأحد.

كان الاتحاد الفرنسي قد أعلن أمس الإثنين عبر بيان إصابة كل من الحارس هوجو لوريس وثيو هرنانديز

وتم استدعاء ألبا لافو حارس نانت بديلا للوريس، وكان من المنتظر أن يكون دين بديلا لهرنانديز.

وتتذيل فرنسا، بطلة العالم في 2018، المجموعة الأولى من دوري الأمم بنقطتين فقط خلف كل من الدنمارك وكرواتيا والنمسا، لذا تحتاج لحصد النقاط كي تحافظ على آمالها في التتويج بالبطولة التي تحمل لقبها أيضا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية