رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فلاح فلسطيني يعثر على لوحة فسيفساء فريدة أثناء غرسه شجرة زيتون بغزة

سلمان النبهان يقفف
سلمان النبهان يقفف فوق لوحة الفسيسفاء
Advertisements

اكتشف مزارع فلسطيني لوحة فسيفساء مزخرفة بيزنطية أثناء محاولته زرع شجرة زيتون في أرضه في قطاع غزة.

وقال سلمان النباهين: إنه كان وابنه يحفران في الأرض عندما اكتشفا البقايا، واكتشفا لاحقًا عدة أجزاء أخرى تصوِّر حيوانات وطيورًا ملونة.

 

أهم الكنوز الأثرية

وصف الخبراء لوحة الفسيفساء بأنها أحد أهم الكنوز الأثرية التي تم العثور عليها في غزة على الإطلاق.

وقال "النباهين" لوكالة "رويترز" للأنباء: إنه علم أن الفسيفساء تنتمي إلى العصر البيزنطي بعد البحث على الإنترنت.

يذكر أن الإمبراطورية البيزنطية هي النصف الشرقي من الإمبراطورية الرومانية، واستمرت لأكثر من ألف عام بدءًا من عام 330 ميلادية.

تضم اللوحة رسوم طيور ولوحات

كنز ثمين

وقال النباهين: "إنها كنز ثمين.. إنها جزء من تاريخ فلسطين".

وقال عالم الآثار رينيه إلتر الذي يعمل في المدرسة الفرنسية للكتاب المقدس والآثار في القدس، لوكالة "أسوشيتيد برس": إن اللوحة "استثنائية".

 

أجمل الأرضيات الفسيفسائية

وتابع: "هذه أجمل الأرضيات الفسيفسائية التي تم اكتشافها في غزة سواء من الناحية الجمالية أو من حيث تعقيد هندستها".

وأضاف: "لم نعثر على أرضيات فسيفساء بهذه الروعة وهذه الدقة من ناحية الرسومات وغنى الألوان في قطاع غزة سابقًا".

وقالت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية: إنه تم تكليف خبراء دوليين لاستكمال أعمال التنقيب في الموقع.

يذكر أن قطاع غزة كان طريقًا تجاريًّا مزدحمًا عبر مئات السنوات للعديد من الحضارات، وهو غني بالآثار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية