رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

باحث اقتصادي يكشف أسباب وقوع بعض الناس ضحايا للمستريحين | فيديو

الباحث الاقتصادي
الباحث الاقتصادي محمد نجم
Advertisements

كشف الباحث الاقتصادي محمد نجم، الأسباب التي تجعل بعض الناس يقعون ضحايا للنصب والمستريحين، مشيرا إلى أن الأزمة  لها أسباب نفسية أكثر من الاقتصادية، قائلا: "هناك عدة احتمالات تدفع البعض للقيام بهذا الأمر، فالبعض يرى أن التعامل مع البنوك حرام، وآخر لا يريد أن تكون ثرواته ومدخراته مكشوفة للحكومة بسبب الضرائب، وربما يكون السبب أن الأموال مصدرها غير شرعي وغير قانوني".

وتابع نجم خلال لقاء له في برنامج صباح الخير يا مصر المذاع على فضائية "الأولى المصرية"، أن هناك بعض الأشخاص لا يريد بذل مجهود في استثمار أموالهم في مشروع، فضلا عن جشع البعض الذي لا يرضون بأرباح البنوك ويريدون الحصول على عائد وارباح أعلى"، مشددا على ضرورة وضع الأموال في البنوك فهي الوسيلة الأكثر أمنا، والذي يرى أن الإيداع في البنوك العامة حرام فلابد أن تعمل البنوك الإسلامية بصورة صحيحة، قائلا:" الشهادات التي تم طرحها في البنك الأهلي ومصر لماذا لم يتم طرح منتج إسلامي شبيه لها بعائد مرتفع بعائد جيد ومناسب".

جدير بالذكر أن أشهر قضايا المستريحين في المحافظات تأتي من محافظة اسوان، حيث ظهور نحو 50 نصابًا خلال الفترة الأخيرة من خلال المحاضر المقدمة ضدهم من المواطنين بأخذ مبالغ مالية منهم والاختفاء أو الهرب.

ويعد مركز إدفو بمحافظة أسوان، هو أشهر المراكز من حيث أعداد المستريحين الذين  أوهموا المواطنين بألاعيب عدة بأخذ مبالغ مالية منهم والاختفاء، حيث سجل قسم شرطة إدفو حتى 17 مايو الماضي أكثر من 5 آلاف محضر ضد 32 مستريح بمبالغ مالية تخطت الملياري جنيه.

مصطفى البنك هو أشهر مستريحي أسوان، ارتدى سبحة فى رقبته وادعى أنه ابن السيدة زينب، وجاءت له في المنام وطلبت منه أن يساعد الأهالي، وبدأ شراء المواشي من الأهالي بسعر أعلى من ثمنها الحقيقي بأكثر من النصف، ووعدهم بتسليم المبالغ المالية لهم بعد ٢١ يوما وهكذا، ولكن الأكثر دهشة ان الأهالي كانوا يشترون منه نفس المواشي التي يبيعونها ولكن بأقل من سعرها.

وتحرر ضده ما يقارب من 3 و766 محضر نصب من أهالي تعرضوا للاحتيال بمبالغ مالية وصلت إلى 510 ملايين جنيه تحت زعم توظيفها في تجارة المواشي، وبالتحريات أسفرت عن تحديد مكان اختبائه بإحدى المناطق الجبلية المتاخمة لمركز إدفو بأسوان، حيث تم إعداد الأكمنة اللازمة وضبطه وبحوزته (9،5 مليون جنيه).

كما تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الجيزة من القبض على مستريح السيارات "محمود.ف" صاحب معرض سيارات، أثناء تواجده فى محافظة الجيزة، بعد أن هرب بأموال ضحاياه ما أدى إلى تجمع الضحايا أمام معرضه، وكان محمود يشترى السيارة بأعلى من سعرها ويسلم صاحبه مستحقاته بعد فترة زمنية متفقا عليها بنظام الوعدة، وبعد اختفائه توجه عدد  من المواطنين إلى مركز شرطة أسوان لتحرير محاضر ضده، وذلك بعد تداول أنباء عن هروبه إلى القاهرة، بعد تأخره عن سداد المستحقات المالية الخاصة بالمواطنين الذين يتعاملون معهم.

وعلى نفس نهجه، لجأ "عبد الرحمن خ ي" مستريح السيارات الجديد في محافظة أسوان، الذي استولى علي مبالغ تخطت مليونا و917 ألف جنيه من المواطنين بزعم تشغيلها في تجارة السيارات.

وبنفس حيلة تجارة السيارات تحرر عدد من المحاضر الأخرى من المواطنين ضد مواطنين جمعوا مبالغ مالية من المواطنين بزعم تجارة السيارات وفروا هاربين أو اختفوا عن الأسواق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية