رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير السياحة يتابع مستجدات أعمال خدمات الزائرين بالمتحف المصري الكبير

اجتماع وزير السياحة
اجتماع وزير السياحة والآثار
Advertisements

عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اليوم الاثنين، اجتماعين متتاليين لمتابعة آخر مستجدات الأعمال في ملف تقديم وتشغيل خدمات الزائرين بالمتحف المصري الكبير والموقف التنفيذي للأعمال الأثرية بالمتحف، وذلك في إطار الاجتماعات التي يعقدها بصفة مستمرة لمتابعة الاستعدادات الخاصة بالمتحف المصري الكبير تمهيدا لافتتاحه.

وفي بداية الاجتماع قام ممثلو تحالف تقديم وتشغيل الخدمات بالمتحف من خلال عرض تقديمي، باستعراض ما تم إنجازه من أعمال بمنطقة خدمات الزائرين والمنطقة التجارية بالمتحف.

افتتاح المتحف المصري الكبير

وخلال الاجتماع تم مناقشة الاستراتيجية الترويجية للمتحف والحملات الدعائية التي سيتم إطلاقها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى دراسة إمكانية مشاركة ممثلي التحالف في الجناح المصري المشارك بالمعارض السياحية الخارجية للترويج للخدمات التي سيتم تقديمها لزائري المتحف.

مدرسة الحضارة المصرية

كما تم الإشارة إلى أنه سيتم اختيار مكان بالمتحف ليكون مقرًا أخرًا لمدرسة الحضارة المصرية التي سيتم إعادة إحيائها في المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط خلال العام الجاري والتى ستقدم فصول تعليمية للكبار والصغار  من المصريين والأجانب ممن لديهم شغف للتعرف على الحضارة المصرية العريقة، بالإضافة إلى أنه تم مناقشة إمكانية الاستعانة بخبراء في مجال علم المكتبات للاستفادة من خبراتهم في تجهيز المكتبة المتخصصة في علم المصريات التي توجد بالمتحف.

وخلال الاجتماع أكد الوزير علي ضرورة أن تكون الخدمات المقدمة للزائرين بالمتحف علي أفضل المستويات العالمية والاهتمام بالخدمات الخاصة بذوي الهمم، وأن تكون المنطقة الخدمية والمنطقة التجارية التي توجد بهما المطاعم ومحلات بيع الهدايا التذكارية ومنتجات الحرف التقليدية والمستنسخات الأثرية على مستوى راقي وتقدم خدمة متميزة للزائرين، مؤكدا على ضرورة الالتزام بالانتهاء من كافة الأعمال المتبقية بالمشروع في التوقيتات المحددة لها.

كما تم بحث إمكانية عقد اجتماعات مع الخبراء السياحيين من الاتحاد المصري للغرف السياحية وأصحاب المنشآت الفندقية والسياحية وشركات السياحة المصرية والدولية، بالإضافة عقد دورات تدريبية للمرشدين السياحيين لتعريفهم بالمتحف وما يحويه من مقتنيات أثرية والخدمات المختلفة التي سيتم تقديمها لزائري المتحف.

فيما تناول الاجتماع الثاني مناقشة الموقف التنفيذي لسيناريو العرض المتحفي الخاص بالقاعات الرئيسية وقاعات الملك توت عنخ آمون، وآخر مستجدات أعمال نقل القطع الأثرية إلى المتحف.

العرض المتحفي

كما تم متابعة آخر مستجدات أعمال اللجنة العلمية المشكلة لدراسة المحتوى العلمي والأثري المتعلق بالوسائط المتعددة Multi Media والجرافيك الخاصة بالمرحلة الثانية للعرض المتحفي والمقرر عرضها بقاعات العرض الرئيسية بالمتحف عند افتتاحه، حيث تم الاتفاق على عقد اجتماع خلال الفترة القليلة القادمة مع اللجنة لمتابعة اللمسات النهائية لهذا المحتوى.

وحضر الاجتماعين اللواء عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، واللواء هشام شعرواي رئيس مجلس إدارة شركة كنوز للمستنسخات الأثرية، والدكتور الطيب عباس مساعد الوزير للشئون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، وأعضاء لجنة متابعة تعاقد تشغيل الخدمات بالمتحف المصري الكبير، وعدد من قيادات الوزارة والمتحف، وممثلو تحالف تقديم وتشغيل خدمات الزائرين بالمتحف المصري الكبير.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية