رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أسامة بودي: صناعة السيارات الحقيقية تتطلب بتوفير المكونات بالسوق المحلي

أسامة بودي
أسامة بودي
Advertisements

قال أسامة بودي، رئيس مجلس ادارة شركة بودي جروب، وكيل سيارات شانجي وبايك وكينبو، إن سوق السيارات يمر بأزمة صعبة خلال الفترة الحالية، متأثرًا بالأزمات العالمية  والأزمة بين روسيا وأوكرانيًا. 

وأوضح أن أسامة بودي، خلال مؤتمر صحفي، أن هناك صعوبة كبيرة في استيراد السيارات في الفترة الحالية بسبب الاعتمادات المستندية وعدم توفر الدولار للاستيراد. 

أسامة بودي يؤكد أن صناعة السيارات الحقيقية تتطلب توفر أغلب المكونات بصناعة محلية.
 

كما طالب بضرورة أن تتوفر صناعة محلية حقيقية للسيارات وليس مجرد تجميع محلي للسيارات بجلب مكوناتها من خارج مصر وتجميعها محليًا فقط. وذكر أن المفترض توفر مصانع كبيرة لإنتاج الاسطمبات التي تقوم بتوفير نماذج لكل مكونات السيارات محليًا بحيث لا يكون هناك حاجة لاستيرادها من الخارج وسيعد ذلك بمثابة تصنيع حقيقي للسيارة. وأشار إلى أن الذي يمكن استيراده من الخارج هو المحرك والشاسيه والفتيس ولكن باقي أجزاء السيارة يجب تصنيعها محليًا في مصر في محاولة للوصول مع الوقت لتصنيع المحرك والشاسيه والفتيس محليًا حتى يمكن أن تكون لدى مصر صناعة سيارات حقيقية متكاملة. 

أسامة بودي يطالب يؤكد صعوبة اتاحة سيارات في الشهور المقبلة بسبب الاستيراد
كما طالب بتوفير مصانع بتروكمياويات في مصر للمساعدة في تصنيع المكونات التي تدخل في صناعة السيارات ككل ومختلف أجزائها. وذكر أن المخزون المتوفر من قطع الغيار لدى الشركة يكفي لنهاية العام الحالي فيما تسعي الشركة لتقديم عروض في الفترة المقبلة على الصيانة وقطع الغيار. وأشار إلى أن بداية من الشهر المقبل سيكون المخزون المتوفر من السيارات قليل للغاية في السوق المحلي وبالتالي سيصعب توفر سيارات وسيكون الوضع أصعب من الشهر الجاري. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية