رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إصابة رضيعة بالتسمم إثر تناول مادة غير معلومة في مطروح

إصابة رضيعة بالتسمم
إصابة رضيعة بالتسمم
Advertisements

أصيبت رضيعة تبلغ من العمر عامين بالتسمم، اليوم الجمعة، في مدينة مرسى مطروح، إثر تناول مادة غير معلومة، وتم نقلها لمستشفى مطروح العام.



واستقبل مستشفى مطروح العام، طفلة تدعى سعاد ع ق (عامين)، مقيمة بالكيلو 2 مصابة بالتسمم ادعاء تناول مادة غير معلومة، حيث تم إجراء الإسعافات اللازمة للمصابة ووضعها تحت الملاحظة الطبية اللازمة بقسم الأطفال في المستشفى للرعاية اللازمة.



وتقدم "فيتو" عددًا من النصائح والإسعافات اللازمة للوقاية والحماية التسمم الغذائي.



ويتسبب التسمم الغذائي بظهور مجموعة من الأعراض على المريض، مثل: الغثيان والرغبة في التقيؤ، والإسهال، والمغص، وارتفاع درجات الحرارة.



فالجسم يقوم بمواجهة التسمم الغذائي من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى التدخل طبيًّا، ولكن تهدف الإسعافات الأولية إلى الحد من أعراضه وتجنب حدوث المضاعفات أو الأعراض الحادة الناجمة عنه عند المريض.



فيما يأتي أهم ما يجب أن تقوم به من الإسعافات الأولية للتسمم الغذائي:

تبدأ الإسعافات الأولية للتسمم الغذائي بإزالة الأطعمة الملوثة إن كانت ما زالت في فم الطفل أو المصاب.
يجب الاستلقاء والراحة؛ لان التسمم الغذائي يسبب التعب والإعياء.


يجب شرب كمية قليلة من الماء في حال المعاناة من القيء، هذا يساعد في تعويض النقص في السوائل ومنع الجفاف.


يجب شرب كمية كافية من الماء في حال المعاناة من الإسهال المرافق للقيء أو غير المرافق، وذلك منعًا للجفاف.


استخدام محلول الجفاف الفموي في بعض الحالات، مثل: الأطفال، وكبار السن وعند وجود أمراض تستدعي ذلك.


يجب تجنب الأطعمة الصلبة والتركيز على الطرية بعد أن يخف القيء، مثل: الموز، والأرز، والبسكويت، والخبز.


الابتعاد كليًّا في هذه الحالات عن المشروبات الغازية والكحول.


يجب اللجوء للطوارئ في حال زادت أعراض القيء والإسهال خصوصًا عند الأطفال وكبار السن.
الحرص على عدم تناول أدوية تمنع الإسهال إلا باستشارة الطبيب.


الحرص على الحفاظ على نظافة اليدين منعًا لانتشار العدوى.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية