رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزارة السياحة والآثار تشارك في المعرض والمنتدى الطبي الأفريقي الأول

السياحة تشارك في
السياحة تشارك في المنتدى الطبي الأفريقي الأول

تشارك وزارة السياحة والآثار ممثلة الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، في المعرض والمنتدى الطبي الأفريقي الأول الذي افتتحه رئيس الجمهورية، ويعقد تحت رعايته خلال الفترة من ٥- ٧ يونيو الجاري بمركز المنارة للمعارض بالقاهرة الجديدة.

 

ومن جانبه، أوضح عمرو القاضي الرئيس التنفيذي لهيئة تنشيط السياحة، أن الهيئة شاركت بجناح بمساحة ٢٥ مترًا مربعًا داخل المعرض، ومجهز بشاشة كبيرة لعرض الأفلام الترويجية والدعائية الخاصة بالوزارة، كما تم تزويد الجناح بالمطبوعات والمواد الترويجية المختلفة لتعريف زائري المعرض والمنتدي بالمقصد السياحي المصري وما يتمتع به من أنماط ومنتجات سياحية متنوعة ومتميزة، كما سيقوم القائمون على الجناح بتوزيع الهدايا التذكارية على الزائرين والضيوف.

 

المنتدى الطبي الأفريقي

ويشارك في المعرض والمنتدى ما يقرب من ٥٠٠ شركة أفريقية وعربية ومصرية، بالإضافة إلى مشاركة نخبة من الأساتذة والمتخصصين في مجال الطب على كافة المستويات ومن مختلف الجنسيات.

 

وشارك الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، في ورشة العمل التي نظمها الاتحاد المصري للغرف السياحية لعرض الإستراتيجية الوطنية للسياحة المستدامة في مصر والتي قام بتحديثها أحد بيوت الخبرة الإيطالية والذي كان سبق وأن أعدها في عام 2009.

 

وحضر الورشة نائب الوزير لشؤون السياحة، الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، مساعدي الوزير للرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، والشؤون الفنية، والمستشار الاقتصادي للوزير، كما شارك رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، ورؤساء لجان تسيير أعمال غرفتي شركات ووكالات السفر والسياحة، والمنشآت الفندقية، ورئيس غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، وما يقرب من ١٠٠ شخص من أعضاء مجالس إدارة الغرف والخبراء والمستثمرين السياحيين.

 

واستهل الدكتور خالد العناني كلمته خلال الورشة بتقديم الشكر لقطاع السياحة المصري بأكمله على الدعم والتكاتف الذي أظهره في الأزمات الأخيرة التي مر بها القطاع ومنها أزمة فيروس كورونا التي استمرت أكثر من سنتين للحفاظ على القطاع والعمالة الموجودة به.

 

وقدم الوزير الشكر للاتحاد المصري للغرف السياحية والخبراء والمستثمرين السياحيين على ما قاموا به لتحديث هذه الإستراتيجية، وكذلك الشكر لفريق عمل وزارة السياحة والآثار والوزارات الأخرى التي تعاونت في تحديث هذه الإستراتيجية.

 

كما وجه الشكر لبيت الخبرة الإيطالي التي قام بالعمل على التحديث وخاصة لمرونتهم وتفهمهم لكافة الملاحظات والطلبات، لافتًا إلى أن اختيارهم كان الأفضل حرصًا على أن يقوم بتحديث الإستراتيجية نفس بيت الخبرة الذي قام بإعداده سابقًا في عام ٢٠٠٩.

 

وأوضح الدكتور خالد العناني أن هذا التحديث جاء نظرًا لوجود العديد من المتغيرات والمستجدات الكثيرة التي طرأت على القطاع خلال الفترة من عام 2009 وحتي الآن، مستعرضًا بإيجاز أبرز الإجراءات والقوانين التي تم الانتهاء منها خلال الفترة الماضية ومنها قانون المنشآت الفندقية والسياحية الذي يعد نقطة فارقة في تاريخ السياحة المصرية والذي تم بموجبه إعادة تشكيل اللجنة الوزارية للسياحة ومهامها والتي أصبحت جزءًا من القانون، وكذلك تشكيل اللجنة الدائمة لتراخيص المنشآت الفندقية والسياحية والذي سيُعقد أولى اجتماعاتها غدًا بحضور ممثلي كافة هيئات وجهات الدولة لاطلاعهم على بنود هذا القانون والذي سيتم وفقًا لإطاره التعامل مع المنشآت الفندقية والسياحية من خلال وزارة السياحة والآثار وستكون قرارات هذه اللجنة ملزمة للجميع.

 

صندوق دعم السياحة والآثار

ولفت الدكتور خالد العناني إلى إنشاء قانون صندوق دعم السياحة والآثار والذي يتوقع أن يحقق طفرة في القطاع وخاصة أن موارده أصبحت أكثر من ١٥ مورد بدلًا من مورد واحد فقط.

 

واختتم الوزير كلمته بأن الورشة اليوم ستشهد مناقشات موسعة، متمنيًا أن تكون جلسة مثمرة وأن تخرج بتوصيات قوية وقابلة للتنفيذ على أرض الواقع من خبرات وعلم جميع الحاضرين مما يساهم في النهوض بقطاع السياحة المصري ولا سيما في هذا الوقت المثالي الذي يحظى بدعم غير مسبوق من قبل الدولة بأكملها لقطاع السياحة المصري، مشيرا إلى موافقة البنك المركزي المصري على إدراج أعمال رفع كفاءة خدمات الاتصالات وسرعة الإنترنت ضمن أغراض مبادرة تمويل عمليات الإحلال والتجديد اللازمة لفنادق الإقامة والفنادق العائمة وأساطيل النقل السياحي بسعر عائد 8 % متناقص.

 

الإستراتيجية الوطنية للسياحة

وخلال كلمته، أشار أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية إلى أنه سيتم  عرض النقاط الرئيسية للإستراتيجية الوطنية للسياحة المستدامة في مصر والتي تأتي استكمالًا لخطط وزارة السياحة والآثار ورؤية الدولة المصرية "مصر 2030"، لافتًا إلى أن هناك الكثير من الحاضرين اليوم كانوا مشاركين بآرائهم وخبراتهم منذ بدء العمل على إعداد هذه الإستراتيجية خلال العام الماضي والتي تم تضمين الكثير منها بالإستراتيجية.

 

وأضاف أنه سبق وأن تم عقد مقابلات واجتماعات دورية مكثفة وورشة عمل موسعة لمناقشة وجهات النظر المختلفة ورؤى الخبراء وصناع السياحة في مصر، بجانب اجتماعات أسبوعية مع فريق عمل الإستراتيجية وصولًا إلى اليوم، موجها الشكر لرئيس مجلس الوزراء ووزير السياحة والآثار لوضع ثقتهم في قطاع السياحة المصري ليقوم بوضع هذه الإستراتيجية التي تبناها الاتحاد بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار للوصول لبعض التوصيات التي تستطيع تحقيق طفرة في السياحة المصرية.

Advertisements
الجريدة الرسمية