رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لصالح نادي أوروجوياني.. طرح كرة نهائي كأس العالم 1974 للبيع بمزاد علني

كرة نهائي كأس العالم
كرة نهائي كأس العالم 1974
Advertisements

تحظى الكرات التي تلعب بها بطولات كأس العالم، بشعبية كبيرة بين عشاق الكرة حول العالم، خاصة كرات المباريات النهائية التي تشهد ذكريات خاصة بتتويج بعض المنتخبات بلقب المونديال، وهو ما جعل تلك الكرات سلعة ثمينة للبيع في مزادات علنية.

 

طرح كرة نهائي 1974 للبيع

وبات من المنتظر خلال الأيام المقبلة أن يتم طرح الكرة التي خاض بها منتخبا ألمانيا وهولندا نهائي كأس العالم 1974 في ميونخ، للبيع بالمزاد العلني من قبل ناد أوروجوياني.

 

فوز ألمانيا بمونديال 1974

وكانت مباراة نهائي كأس العالم 1974 شهدت فوز ألمانيا على أرضها 2-1 على هولندا، ليتوج منتخب الماكينات باللقب المونديالي الثاني في تاريخه بعد عام 1954.

كرة نهائي كأس العالم 1974 

وأكد دانيال بيانكي، رئيس النادي الأوروجواياني الذي يمتلك الكرة، في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية إن المزاد المذكور سيكون على مستوى دولي، وأن ناديه الذي يلعب حاليا في دوري الدرجة الثانية الأوروجوياني يمتلك الكرة منذ 25 عاما، بعد أن تبرع بها له رئيسه آنذاك رامون باريتو، الذي شارك في تحكيم تلك المباراة.

وكان باريتو أحد الحكام المساعدين في مباراة ألمانيا وهولندا التي أقيمت يوم 7 يوليو 1974 على ملعب ميونخ الأولمبي أمام أكثر من 70 ألف متفرج، كما كان أيضا أحد الحكام المساعدين في نهائي كأس العالم 1978، حيث فازت الأرجنتين بقيادة سيزار لويس مينوتي على هولندا (3-1).

 

بيع قميص مارادونا 

من ناحية أخرى، حقق القميص الذي كان أسطورة كرة القدم دييجو مارادونا يرتديه عندما سجل هدفا تاريخيا بيده في مرمى إنجلترا بكأس العالم 1986، سعرا قياسيا، عندما بيع في مزاد، الأربعاء.

وأصبح القميص، الذي بيع مقابل 7.1 مليون جنيه استرليني (9.3 مليون دولار)، أغلى قطعة تذكارية رياضية في التاريخ.

وكان القميص في حوزة ستيف هودج مدافع إنجلترا السابق، الذي بدل قميصه مع مارادونا عقب اللقاء المذكور.

ومؤخرا قرر صاحب الـ59 عاما طرح القميص في مزاد، افتتح بـ5 ملايين جنيه إسترليني وأغلق الأربعاء.

وكان وفد أرجنتيني سافر إلى لندن في وقت سابق، في محاولة من أجل إقناع هودج بسحب القميص من المزاد، وبيعه له بدلا من ذلك.

ووفقا لصحيفة "صن" البريطانية الرياضية، تألف الوفد من أعضاء باتحاد الكرة المحلي وأسرة الأسطورة الراحل وشركة تذكارات خاصة، لكنه فشل في مهمته.

وقال أحد أعضاء الوفد للصحيفة: “إنه (هودج) يبيع شيئا يخص مارادونا والاتحاد الأرجنتيني من دون ترخيص، قائلا: ”يجب أن يكون القميص في الأرجنتين حتى يتمكن جميع الأرجنتينيين من الاستمتاع به، وليس لعرضها في خزانة ملابسه".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية