رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عقوبات كبيرة على كويريتارو المكسيكي بسبب شغب جماهيره

شغب جماهير كويريتارو
شغب جماهير كويريتارو

قرر الاتحاد المكسيكي لكرة القدم، معاقبة نادي كويريتارو، بالحرمان من حضور المشجعين في المباريات على ملعبه لمدة عام، وذلك إثر أحداث العنف والاشتباكات التي شهدتها مباراة الفريق أمام أطلس مساء السبت الماضي، ضمن منافسات الدوري المكسيكي.

 

أعمال عنف

ووقعت أعمال عنف بعد مرور 60 دقيقة من المباراة التي جرت على ملعب ستاد كوريجيدورا أثناء تقدم فريق أطلس بهدف، ما دفع المشجعون لاقتحام أرض الملعب للابتعاد عن الاشتباكات وقد تردد أنه جرى نقل 26 مشجعا إلى المستشفى بسبب الإصابات.

 

مطالب فيفا

وطالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بـ "عدالة سريعة" وأدان المتورطين في أحداث الشغب.

 

عقوبات قاسية

وأعلن ميكيل أريولا رئيس رابطة الدوري المكسيكي ويون دي لويزا رئيس الاتحاد المكسيكي، معاقبة نادي كويريتارو بالحرمان من حضور الجماهير لمدة عام وذلك في جميع مبارياته على ملعبه، بما في ذلك مباريات فريق السيدات وفرق القطاعات العمرية.

كذلك تقرر حرمان مجموعة المشجعين التي تحمل اسم "باراس" من دخول ستاد كويريتارو لمدة 3 أعوام، ولن يسمح لها بدخول أي استاد لمدة عام واحد.

كذلك أصدرت تعليمات للمجموعة المالكة لكويريتارو، بنقل الاستحواذ على الفريق إلى الملاك السابقين.

ويجب بيع النادي إلى ملاك جدد قبل نهاية 2022، وإلا ستتولى رابطة الدوري المكسيكي زمام الأمور بالنادي.

وتقرر حرمان الملاك الحاليين لنادي كويريتارو من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم المكسيكية لأعوام مقبلة.

وقال دي لويزا: "ما حدث مطلع هذا الأسبوع لم يهدد حياة الكثيرين فقط، وإنما أضر بسمعة ولاية كويريتارو وشعبها وناديها كما أضر بسمعة رابطة الدوري المكسيكي والاتحاد المكسيكي، محليا ودوليا".

وذكر أريولا:"نحن لا نريد مجرمين متنكرين".

 

وكشفت النيابة العامة في ولاية كيريتارو المكسيكية، عن عدم سقوط قتلى خلال أعمال الشغب، التي وقعت بملعب كرة قدم خلال مباراة في دوري الدرجة الأولى.

 

الإصابات
ونشب شجار بين مشجعي فريقي كيريتارو وأطلس، خلال مباراة الفريقين السبت الماضي بملعب كوريخيدورا في مدينة كيريتارو، ما أدى لإصابة 26 شخصا منهم 3 في حالة حرجة، حسبما أعلن حاكم الولاية ماوريثيو كوري، خلال مؤتمر صحفي.

 

 

لا يوجد قتلى
وأضافت النيابة العامة في بيان لها "لا يوجد قتلى.. جميع المصابين حالتهم مستقرة حتى الآن ويتماثلون للشفاء".

كما أوضحت أنها بدأت تحقيقاتها "في جرائم الشروع في القتل، والعنف خلال أحداث رياضية، والتحريض على ارتكاب جرائم، والضلوع في أعمال إجرامية".

Advertisements
الجريدة الرسمية