رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حكومة تايوان تعتذر بعد انقطاع الكهرباء عن 5 ملايين منزل

تايوان
تايوان
Advertisements

شهدت تايوان انقطاعا للتيار الكهربائي عن مناطق واسعة من البلاد بسبب توقف مفاجئ لإحدى محطات التوليد في جنوب البلاد.

وأدى هذا الإنقطاع إلى غرق نحو 5.5 مليون منزل في الظلام اليوم الخميس.


ظلام يعم البيوت

وتأثرت المنازل في مختلف أنحاء الجزيرة بما في ذلك 490 ألف منزل في العاصمة تايبيه من الانقطاع المفاجئ للكهرباء.

ومع حلول الظهيرة كان حوالي 70% من المنازل المتضررة استعادت الكهرباء.

واعتذرت الرئيسة التايوانية تساي إنج وين عن الازعاج الذي سببه الحادث وطالبت بإجراء تحقيق سريع فيه.

وبحسب الحكومة التايوانية فإن انقطاع الكهرباء جاء نتيجة تعطل محطة هسينتا في مدينة كاوهسونج جنوب تايوان.

سبب مشكلة الظلام في تايوان

وقال لو بينج شينج المتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي اليوم إن احتياطي الطاقة المتاح كان في حدود 24% لكن توقف المحطة أدى إلى مشكلات في نقل وتوزيع الكهرباء في المناطق الوسطى والشمالية من جزيرة تايوان.

وأضاف لو أن الحادث أظهر ضعف شبكة نقل الكهرباء من الجنوب إلى الشمال وضرورة الانتهاء من بناء محطة استقبال الغاز الطبيعي المسال التي يجري بناؤها في شمال تايوان.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية التايوانية أن إمدادات الكهرباء إلى المناطق الصناعية الرئيسية التي تضم الصناعات التكنولوجية المتقدمة مثل صناعة أشباه الموصلات لم تتأثر بانقطاع الكهرباء.

وكان دور تايوان في الاقتصاد العالمي هامشيًا لحد كبير، إلى أن برز مؤخرًا على السطح بعد معاناة صناعة السيارات من نقص في الرقائق التي تستخدم في كل شيء بدءًا من أجهزة استشعار وقوف السيارات إلى تقليل الانبعاثات.

وأصبح من الصعب تجاهل أهمية تايوان المفاجئة بعد أن اضطر مصنِّعي السيارات لوقف الإنتاج، وتعطيل مصانع، بما في ذلك "فولكسفاجن" الألمانية، و"فورد موتور" الأمريكية، و"تويوتا موتور" اليابانية في انتظار حدوث انفراجة لأزمة الرقائق.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية