رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل هامة عن المحرك الهجين الجديد من مازدا ومستقبل مياتا |صور

تفاصيل هامة عن المحرك
تفاصيل هامة عن المحرك الهجين الجديد من مازدا ومستقبل مياتا
Advertisements

مازاد MX-5 مياتا هي سيارة ذات شعبية كبيرة في عالم السيارات، لكنها تشتهر بحجمها الصغير وعدم عمليتها، وقد تكون وسيلة مازدا لإنقاذ مياتا هو تزويدها بقوة أكبر، لكن ذلك لن يحدث في المستقبل الكهربائي إلا بمساعدة محرك هجين، وستستعين الشركة بمحركها Skyactiv-X الهجين الجديد في هذا الشأن.

تفاصيل هامة عن المحرك الهجين الجديد من مازدا ومستقبل مياتا

تفاصيل هامة عن المحرك الهجين الجديد من مازدا ومستقبل مياتا

تشير براءة اختراع جديدة إلى أن مازدا تبذل قصارى جهدها لضمان أن المحركات الهجينة المعتدلة لن تؤثر بشدة على المناورة، حيث تتصور مازدا حزمة بطارية صغيرة نسبيًا للتقليل من وزن السيارة، فبدلًا من استخدام البطاريات الكبيرة ستستخدم مازدا مجموعة من المكثفات.

على أن يتوفر محركين كهربائيين بقدرة 17 كيلوواط لكل واحد، ومحرك كهربائي إضافي بقدرة 25 كيلوواط في ناقل الحركة، في حين ستكون البطارية بسعة 3.5 كيلوواط/سا وستوجد في منتصف السيارة، لتحصل السيارة على نظام دفع كُلي قياسي.

تفاصيل هامة عن المحرك الهجين الجديد من مازدا ومستقبل مياتا

تُشير التقارير إلى أن الجيل التالي من مياتا قد يُطلق عليه NG، وسيحل محل الجيل الحالي ND، وستحصل السيارة إلى تغييرات جذرية في أداء السيارة، وتشير براءة الاختراع مرارًا وتكرارًا إلى اهتمام الشركة بتوفير مساحة اكبر وتقليل الوزن، كما ستحصل السيارة على ناقل حركة أوتوماتيكي، ويُتوقع أن تصبح السيارة كهربائية في مرحلة ما في المستقبل.

وفي الختام، تتناسب هذه التقنية مع هجوم مازدا القادم لقطاع سيارات الاس يو في، حيث يتم إقران أنظف المحركات الممكنة بأخف الأنظمة الهجينة الممكنة، مما يجعل القيادة أكثر إمتاعًا وصداقة للبيئة وأرخص ثمنًا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية