رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد أزمة منى زكي.. تعرف على قصة فيلم جديد بطله مصري تعرضه نتفليكس | فيديو

The Royal Treatment
The Royal Treatment
Advertisements

نشرت شبكة نتفليكس على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" اليوم، صورا للمثل الكندي من أصل مصري، مينا مسعود مع بطلة فيلم The Royal Treatment.

 

وكانت نتفليكس طرحت فيلم The Royal Treatment فى 20 يناير الجاري، وتصدر الفيلم منذ عرضه قائمة أفضل 10 أفلام.

 

فيلم مينا مسعود

ووجه النجم المصري العالمي مينا مسعود الشكر للجمهور المصري والعربي، وذلك من خلال خاصية القصص القصيرة، على حسابه بموقع تبادل الصور إنستجرام، بعدما استطاع فيلمه أن يحتل المراكز الأولى في قائمة الأكثر مشاهدة على منصة نتفليكس في أكثر من دولة، واعدا الجمهور المصري والعربي أن يقدم عملا عربيا يلقى نجاح حول العالم.

وكان مينا مسعود، قال إن نيوزيلندا لديها نظام صحى صارم بسبب كورونا، وأنه أثناء تصوير فيلمه The Royal Treatment مع Netflix، خضع لحجر صحي في نيوزيلندا لمدة أسبوعين وذلك في فندق تديره الحكومة النيوزيلندية، ولم يكن يستطيع الخروج من غرفته إلا مرة واحدة في اليوم لممارسة الرياضة فقط.

 

The Royal Treatment

وأشار مينا مسعود إلى أن هذا هو الجزء الأصعب في تصوير فيلمه في نيوزيلندا، موضحا أن البلد جميلة وواحدة من أكثر الأماكن هدوءًا.

 

فيلم The Royal Treatment، عرض على منصة Netflix يوم 20 يناير الجاري، يصنف دراما رومانسي، إخراج ريك جاكوبسون وبطولة مينا مسعود ولورا مارانو.

مينا مسعود

وتدور قصة الفيلم الجديد حول إيزابيلا والأمير توماس، حيث تدير إيزابيلا صالونها الخاص ولا تخشى التحدث عن رأيها، بينما يدير الأمير توماس بلده وهو على وشك الزواج من أجل الواجب بدلًا من الحب، إلى أن يلتقي بـ إيزابيلا فيتغير مفهومه نحو زواج الواجب ويقرر اتخاذ طريق آخر نحو السعادة.

 

وقال مينا مسعود  فى تصريحات سابقة إلى أنه من المهم بالنسبة له أن يشاهد الجمهور حول العالم ممثل من أصول عربية مصرية يشارك في الأفلام والمسلسلات العالمية وأن الفن يتسع للجميع، مؤكدا أن الفيلم خطوة جديدة لمزيد من الأعمال التي تعتمد على التنوع.

ترويج فيلم يمنا مسعود

فيلم The Royal Treatment يصنف دراما رومانسي، إخراج ريك جاكوبسون وبطولة مينا مسعود ولورا مارانو.

 

وتدور قصة الفيلم  حول إيزابيلا والأمير توماس، إذ تدير إيزابيلا صالونها الخاص ولا تخشى التحدث عن رأيها، بينما يدير الأمير توماس بلده وهو على وشك الزواج من أجل الواجب بدلًا من الحب، إلى أن يلتقي بـ إيزابيلا فيتغير مفهومه نحو زواج الواجب ويقرر اتخاذ طريق آخر نحو السعادة.

يشار إلى أن فيلم مينا مسعود تم عرضه على الشبكة بعد أيام من عرض فيلم أصحاب ولا أعز الذي أثار عاصفة من الجدل، وتعرضت بطلته منى زكي لانتقادات حادة بسبب أحد مشاهدها في الفيلم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية